Selasa, 30 Januari 2018

Hukum Salaman Jabat Tangan denga Wanita

Tags

Hukum Salaman Jabat Tangan dengan wanita bukan mahram selain istri apakah boleh atau haram atau adakah pengecualian?


السؤال :

هل يجوز للمرأة أن تصافح الرجال الأجانب؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يحرم على المرأة أن تصافح الرجال الأجانب، بدليل حديث معقل بن يسار رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لأَنْ يُطْعَنَ فِي رَأْسِ أَحَدِكُمْ بِمِخْيَطٍ مِنْ حَدِيدٍ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمَسَّ امْرَأَةً لا تَحِلُّ لَهُ) رواه الطبراني في "المعجم الكبير" (20/211) قال ابن حجر الهيتمي: إسناده صحيح. وكذا قال المنذري والهيثمي.

وكان عليه الصلاة والسلام يقول: (إني لا أُصَافِحُ النِّسَاءَ) رواه النسائي (رقم/4181)
يقول الحافظ العراقي رحمه الله: "قال الفقهاء من أصحابنا وغيرهم: إنه يحرم مس الأجنبية ولو في غير عورتها، كالوجه، وإن اختلفوا في جواز النظر حيث لا شهوة ولا خوف فتنة، فتحريم المس آكد من تحريم النظر, ومحل التحريم ما إذا لم تدع لذلك ضرورة، فإن كان ضرورة كتطبيب وفصد وحجامة وقلع ضرس وكحل عين ونحوها مما لا يوجد امرأة تفعله جاز للرجل الأجنبي فعله للضرورة" انتهى.

والرجال الأجانب كل من يحل للمرأة أن تتزوج به شرعا ولو بعد زوال المانع، فيشمل المحرَّمين على المرأة حرمة مؤقتة كزوج الأخت، وزوج العمة، وزوج الخالة، فمثل هؤلاء تحرم مصافحتهم. والله أعلم.

رابط

***

السؤال :

هل تجوز مصافحة المرأة الأجنبية، ومن هي، وهل ينتقض الوضوء بهذا اللمس؟


الجواب :

لا يجوز للرجل أن يصافح المرأة الأجنبية، والمقصود بالأجنبية من ليست زوجة ولا محرماً نكاحها على التأبيد؛ لأن الله تعالى أمرنا بغض الأبصار عن النساء والذي يبدو منهن غالباً الوجه واليدان، فإذا حرم النظر إلى ذلك فحرمة لمسه من باب أولى، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لأَنْ يُطْعَنَ فِي رَأْسِ رَجُلٍ بِمِخْيَطٍ مِنْ حَدِيدٍ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمَسَّ امْرَأَةً لا تَحِلُّ لَهُ) رواه الطبراني في المعجم الكبير.

وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: (مَا مَسَّ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَ امْرَأَةٍ قَطُّ إِلاَّ امْرَأَةً يَمْلِكُهَا) مسند أحمد.

ومن هذا يظهر حرمة مصافحة المرأة الأجنبية، لكن لو لمسها هل ينتقض وضوؤه؟ هذا موضوع آخر اختلف فيه الفقهاء مع اتفاقهم على حرمة الملامسة، ومذهب الشافعي أن لمس المرأة غير الَمحْرَم ينقض الوضوء.

ونحن في زمن فتن يستغرب فيه مثل هذا الكلام، لكن طوبى للغرباء الذين يصلحون ما أفسد الناس من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الأحوال الشخصية/ فتوى رقم/44)

***

أخت الزوجة حكمها حكم المرأة الأجنبية في التعامل

السؤال :

كيف يعامل الرجل أخت زوجته نظراً لمعاملة النبيّ صلى الله عليه وسلم لأسماء - أخت عائشة - رضي الله عنهما؟


الجواب :

أخت الزوجة أجنبيّة بالنسبة إلى الزوج، والمقصود بالأجنبية: من ليست زوجة ولا مَحرَماً، بدليل: أن الزوجة إذا ماتت أو طلَّقها الزوج فبانت جاز للزوج أن يتزوَّج بأختها، ولذا يجب أن يعاملها كما يأمره الشرع في معاملة الأجنبيَّات، فلو سلَّم عليها بلا ملامسة ولا نظر جاز، كأن تكون من وراء حجاب، ولا يوجد في معاملة الرسول صلى الله عليه وسلم لأسماء ما يخالف هذا، وأما أنّه صلى الله عليه وسلم أركبها خلفه على البعير فلا شيء في هذا (1)، إذ يجوز للرجل أن يُركِب خلفه امرأة أجنبيّة على الدابّة ونحوها عند الحاجة إذا أمنت الفتنة، وهذه الشروط لا شكَّ في توفُّرها في ما ورد من إركاب النبي صلى الله عليه وسلم لأسماء، وهيهات أن تتوفّر في غيره خاصَّة في هذا الزمن.
"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الحياة العامّة / فتوى رقم/59)


ــــــــــــــ

(1) روايات الحديث فيها أنه صلى الله عليه وسلم أناخ البعير ليحمل أسماء خلفه ولكنها لم تفعل رضي الله عنها. روى البخاري حديث رقم (5224) عن أسماء بنت أبي بكر قَالَتْ: تَزَوَّجَنِي الزُّبَيْرُ، وَمَا لَهُ فِي الأَرْضِ مِنْ مَالٍ وَلاَ مَمْلُوكٍ، وَلاَ شَيْءٍ غَيْرَ نَاضِحٍ وَغَيْرَ فَرَسِهِ، فَكُنْتُ أَعْلِفُ فَرَسَهُ وَأَسْتَقِي المَاءَ، وَأَخْرِزُ غَرْبَهُ وَأَعْجِنُ، وَلَمْ أَكُنْ أُحْسِنُ أَخْبِزُ، وَكَانَ يَخْبِزُ جَارَاتٌ لِي مِنَ الأَنْصَارِ، وَكُنَّ نِسْوَةَ صِدْقٍ، وَكُنْتُ أَنْقُلُ النَّوَى مِنْ أَرْضِ الزُّبَيْرِ الَّتِي أَقْطَعَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى رَأْسِي، وَهِيَ مِنِّي عَلَى ثُلُثَيْ فَرْسَخٍ، فَجِئْتُ يَوْمًا وَالنَّوَى عَلَى رَأْسِي، فَلَقِيتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ نَفَرٌ مِنَ الأَنْصَارِ، فَدَعَانِي ثُمَّ قَالَ: «إِخْ إِخْ» لِيَحْمِلَنِي خَلْفَهُ، فَاسْتَحْيَيْتُ أَنْ أَسِيرَ مَعَ الرِّجَالِ، وَذَكَرْتُ الزُّبَيْرَ وَغَيْرَتَهُ وَكَانَ أَغْيَرَ النَّاسِ، فَعَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي قَدِ اسْتَحْيَيْتُ فَمَضَى، فَجِئْتُ الزُّبَيْرَ فَقُلْتُ: لَقِيَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى رَأْسِي النَّوَى، وَمَعَهُ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَأَنَاخَ لِأَرْكَبَ، فَاسْتَحْيَيْتُ مِنْهُ وَعَرَفْتُ غَيْرَتَكَ، فَقَالَ: وَاللَّهِ لَحَمْلُكِ النَّوَى كَانَ أَشَدَّ عَلَيَّ مِنْ رُكُوبِكِ مَعَهُ، قَالَتْ: حَتَّى أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ بَعْدَ ذَلِكَ بِخَادِمٍ تَكْفِينِي سِيَاسَةَ الفَرَسِ، فَكَأَنَّمَا أَعْتَقَنِي.

رابط

Dapatkan buku-buku Islam karya A. Fatih Syuhud di sini. Konsultasi agama kirim via email: alkhoirot@gmail.com

Kirim pertanyaan ke: alkhoirot@gmail.com
Dapatkan buku-buku Islam di sini!
EmoticonEmoticon