Rabu, 24 Juni 2015

Shalat Witir dalam Dua Waktu

Tags

Hukum melaksanakan Shalat Witir dalam Dua Waktu yakni sebelum tidur dan setelah bangun dari tidur bolehkah hal demikian dilakukan? Dan bagaimana hukumnya? Apakah sunnah atau makruh?

HR. Muslim (755). Mughni alMuhtaaj I/222

ويسن جعله آخر صلاة الليل ) ولو نام قبله لخبر الشيخين اجعلوا آخر صلاتكم من الليل وترا

فإن كان له تهجد أخر الوتر إلى أن يتهجد وإلا أوتر بعد فريضة العشاء وراتبتها هذا ما في الروضة كأصلها وقيده في المجموع بما إذا لم يثق بيقظته آخر الليل وإلا فتأخيره أفضل لخبر مسلم من خاف أن لا يقوم آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل

Artinya: Disunahkan menjadikan shalat witir sebagai penutup dari rangkaian shalat malam) meskipun ia tidur sebelum shalat malamnya berdasarkan hadits Nabi “Jadikanlah akhir shalat malam kalian berupa shalat witir” (HR. Bukhari muslim). Bila ia memiliki shalat Tahajjud dimalam harinya disunahkan mengakhirkan witirnya bila tidak lakukan witir setelah shalat isya…. Imam Nawawi dalam al-majmu’ memberi batasan hal demikian (shalat witir setelah isya) bila memang ia tidak yakin mampu bangun diakhir malam, bila yakin mampu maka yang lebih utama baginya mengakhirkan witir berdasarkan hadits riwayat muslim : "Barangsiapa takut tidak bisa bangun di akhir malam, maka hendaknya dia shalat witir di awal malam, barangsiapa bersemangat yakin untuk bangun di akhir malam maka hendaknya dia witir di akhir malam, karena shalat di akhir malam disaksikan, dan itu lebih utama.

Syarh Nawawi ala Muslim 6/25

فيه دليل صريح على أن تأخير الوتر إلى آخر الليل أفضل لمن وثق بالاستيقاظ آخر الليل وأن من لا يثق بذلك فالتقديم له أفضل وهذا هو الصواب
Artinya: Dalil tegas ini menjelaskan bahwa mengakhirkan witir diakhir malam lebih utama bagi orang meyakini mampu bangun diakhir malam, dan melakukan witir sebelum tidur lebih utama bagi yang tidak yakin mampu bangun diakhir malam


AL-MUBARAKPURI DALAM TUHFATUL AHWADZI BAB "باب ما جاء في كراهية النوم قبل الوتر"


باب ما جاء في كراهية النوم قبل الوتر

455 حدثنا أبو كريب حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة عن الشعبي عن أبي ثور الأزدي عن أبي هريرة قال أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أوتر قبل أن أنام قال عيسى بن أبي عزة وكان الشعبي يوتر أول الليل ثم ينام قال وفي الباب عن أبي ذر قال أبو عيسى حديث أبي هريرة حديث حسن غريب من هذا الوجه وأبو ثور الأزدي اسمه حبيب بن أبي مليكة وقد اختار قوم من أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم أن لا ينام الرجل حتى يوتر

الحاشية رقم: 1
( باب ما جاء في كراهية النوم قبل الوتر ) أي لمن يخشى أن لا يستيقظ من آخر الليل

قوله : ( عن عيسى بن أبي عزة ) بمهملة ، ثم معجمة مشددة واسمه سماك الكوفي مولى [ ص: 444 ] عبد الله بن الحارث الشعبي روى عن ابن عمر مولاه عامر الشعبي وشريح القاضي وعنه إسرائيل وغيره صدوق ربما وهم كذا في تهذيب التهذيب والتقريب ( عن أبي ثور الأزدي ) الحداني الكوفي قيل هو حبيب بن أبي مليكة مقبول من الثانية كذا في التقريب وذكره ابن حبان في الثقات

قوله : ( أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أوتر قبل أن أنام ) وروى الشيخان عن أبي هريرة قال : أوصاني خليلي بثلاث : صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام . قال الحافظ في الفتح : وفيه استحباب تقدم الوتر على النوم ، وذلك في حق من لم يثق بالاستيقاظ . وهذه الوصية لأبي هريرة ورد مثلها لأبي الدرداء فيما رواه مسلم ولأبي ذر فيما رواه النسائي .

قوله : ( وفي الباب عن أبي ذر ) أخرجه النسائي بلفظ : قال أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن إن شاء الله تعالى ، أبدا : أوصاني بصلاة الضحى وبالوتر قبل النوم وبصيام ثلاثة أيام في كل شهر . وفي الباب عن أبي الدرداء أيضا أخرجه مسلم بمعنى حديث أبي ذر .

قوله : ( حديث أبي هريرة حديث غريب من هذا الوجه ) وأخرجه الشيخان من وجه آخر عنه فاللفظ الذي ذكرنا ( وأبو ثور الأزدي اسمه حبيب بن أبي مليكة ) كذا جزم الترمذي بأنهما واحد ، وفرق الحاكم أبو أحمد وغيره بينهما ، كذا في تهذيب التهذيب . وقال في التقريب في ترجمة حبيب بن أبي مليكة النهدي : إنه أبو ثور الكوفي مقبول من الثالثة وقيل إنه أبو ثور الأزدي ولا يصح ، انتهى ( وقد اختار قوم من أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهما أن لا ينام الرجل حتى يوتر ) والظاهر أنهم اختاروه لمن يخشى أن لا يستيقظ من آخر الليل كما يدل عليه حديث حابر [ ص: 445 ] رضي الله عنه الذي ذكره الترمذي بعد هذا ( وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من خشي منكم . إلخ ) رواه مسلم أيضا ( فإن قراءة القرآن في آخر الليل محضورة ) أي تحضرها ملائكة الرحمة ( وهي ) أي قراءة القرآن في آخر الليل . قال الحافظ في الفتح : لا معارضة بين وصية أبي هريرة بالوتر قبل النوم وبين قول عائشة : وانتهى وتره إلى السحر ؛ لأن الأول لإرادة الاحتياط ، والآخر لمن علم من نفسه قوة كما ورد في حديث جابر عند مسلم ، انتهى . وقال النووي تحت حديث جابر هذا : فيه دليل صريح على أن تأخير الوتر إلى آخر الليل أفضل لمن وثق بالاستيقاظ آخر الليل ، وأن من لا يثق بذلك فالتقديم له أفضل ، وهذا هو الصواب يحمل باقي الأحاديث المطلقة على هذا التفصيل الصحيح الصريح ، انتهى

Dapatkan buku-buku Islam karya A. Fatih Syuhud di sini. Konsultasi agama kirim via email: alkhoirot@gmail.com

Kirim pertanyaan ke: alkhoirot@gmail.com
Dapatkan buku-buku Islam di sini!
EmoticonEmoticon

Catatan: Hanya anggota dari blog ini yang dapat mengirim komentar.