Jumat, 31 Maret 2017

Fatwa Ali Jumah Bolehnya Pemimpin Non-Muslim (1)

Fatwa Ali Jumah Bolehnya Pemimpin Non-Muslim (1)
Fatwa Ali Jumah, mufti Mesir, tentang Bolehnya Pemimpin Non-Muslim kafir untuk menjadi pemimpin di negara mayoritas muslim sebagai konsekuensi sistem demokrasi yang dianut

Dr. Ali Jumah, mufti negara Mesir, berfatwa bolehnya mengangkat pemimpin Kristen di Mesir. Ini sebagai jawaban atas pertanyaan salah satu warga akan hal itu dari sudut pandang syariah. Akan tetapi, itu disyaratkan terpenuhinya kompetensi sebagai standar pertama, bukan agama. Khususnya setelah ditiadakannya apa yang dalam sejarah disebut dengan "perjanjian dzimmah" yang berhenti pada tahun 1852 masehi di mana negara Mesir masuk pada sistem berbangsa yang baru.

pemimpin non-muslim

Ali Jumah berkata, bahwa Mesir berpenduduk mayoritas muslim. Namun di sana juga ada umat Kristiani dan Yahudi. Kaum Kristen dan Yahudi boleh masuk dalam ketentaraan. Konsekuensinya, maka boleh bagi mereka untuk mendapatkan hak-hak yang berlaku bagi seluruh warga negara. Karena, adanya sistem pemerintahan yang baru menyamakan seluruh warganya dalam segala hak dan kewajiban. Maka jadilah orang Kristen menjadi pemimpin dalam militer atau polisi atau provinsi (sebagai gubernur) atau kantor pemerintahan.


Ali Jumah menyatakan bahwa pemilihan pemimpin hendaknya berdasarkan pada "kompetensi, bukan berdasarkan agama". Apabila ada kemampun dan kompetensi untuk menempati suatu jabatan tertentu termasuk kepala negara maka boleh bagi setiap warga negara untuk maju dan mencalonkan dari dalam pemilihan presiden berdasarkan pada undang-undang yang meniadakan perbedaan berdasarkan pada agama.

Di samping itu, mufti Ali Jumah berkata, Ada dua hal terkait persoalan ini. Pertama, pemilih akan memilih calon muslim dalam pemilu yang bebas berdasarkan fakta bahwa mayoritas rakyat Mesir adalah muslim. Berdasarkan pada realitas di negara seperti Amerika Serikat di mana sepanjang sejarahnya tidak ada presiden AS dari golongan non-protestan, kecuali presiden John F. Kennedy yang berasal dari Katolik dan presiden yang sekarang Barack Obama yang berasal dari pemeluk Anglo Saxon.

Persoalan kedua, sebagaimana dikatakan mufti, terkait dengan hukum fikih. Karena sebagian orang tidak mau memberikan kekuasaan pada pemeluk Kristen di level kepemimpinan umum (ammah) (dengan alasan) sepanjang sejarah Islam seperti itulah yang terjadi. (namun) itu jelas dalam konteks Khilafah Al-Uzhma. Karena, Khilafah Uzhma adalah jabatan pengganti dari Rasulullah. Oleh karena itu, tidak boleh orang Kristen menjadi imam shalat, misalnya. Sebagaimana tidak bolehnya seorang muslim menjadi imam ibadah di gereja karena hal ini memerlukan syarat-syarat keimanan.

Teks asal:

أفتى الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية بجواز تولي المسيحي منصب الرئاسة في مصر، ردًا على سؤال لأحد المواطنين حول مشروعية ذلك، لكن بشرط توافر الكفاءة التي اعتبرها المعيار الأول في الاختيار وليس الدين، خاصة بعد رفع ما عرف تاريخيًا بـ "عقد الذمة" الذي انتهى في عام 1852م ودخلت البلاد في طَور جديد من المواطنة.

وقال إن مصر تتميز بأن الغالبية العظمى الساحقة من سكانها هم من المسلمين، لكن يوجد هناك أيضًا مسيحيون باختلاف طوائفهم ومن اليهود أيضًا، وأصبح المسيحي يدخل الجيش واليهودي أيضًا، وبالتالي "يجوز له أن يتقدم بكل ما للمواطن ويأخذ حقوقه"، لأنه "مع وجود الدولة الحديثة تساوى الناس جميعا في الحقوق والواجبات فأصبح المسيحي يتولّى قيادة في الجيش أو الشرطة أو المحافظات أو في أي من دواوين الحكومة".

وأكد أنه ينبغي أن يكون الاختيار، بناء على "الكفاءة والكفاية وليس الدين"، مشيرًا إلى أنه "إذا كانت هناك كفاءة وكفاية لمنصب معين، وبما في ذلك رئيس الجمهورية فإنه يجوز لأي مواطن أن يتقدم ويترشح للانتخابات الرئاسية طبقًا للدستور الذي خلى عن التمييز بناء على العقيدة".

مع ذلك، قال المفتي إن هناك إشكاليتين تتعلقان بتلك المسألة، الأولى أن التصويت سيذهب للمرشح المسلم في الانتخاب الحر، بحكم أن أغلبية المصريين مسلمون، مدللاً على ذلك بأنه في دولة مثل الولايات المتحدة لم يصل عبر تاريخها رئيس إلى البيت الأبيض رئيس من خارج طائفة البروتستانت، باستثناء الرئيس الأسبق جون كينيدي، وكان من الكاثوليك، والرئيس الحالي باراك أوباما من الأنجلو ساكسون.

أما الإشكالية أخرى- كما يقول المفتي- فتتعلق بقضية الفقه، لأن البعض لا يريد أن يولي المسيحي ولاية عامة وهذا عبر التاريخ الإسلامي كان في الخلافة العظمى بدون شك، لأن الخلافة فيها خلافة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لهذا لا يجوز أن يكون إمام الصلاة مسيحيا مثلا، كما لا يجوز أن يكون إمام الصلاة في الكنيسة مسلما لأن هذا يحتاج إلى شروط إيمانية.

المصدر

Selasa, 28 Februari 2017

Pemimpin Kafir yang Adil Lebih Baik dari Pemimpin Muslim yang Korup (2)

Pemimpin Kafir yang Adil Lebih Baik dari Pemimpin Muslim yang Korup
Pemimpin Kafir yang Adil Lebih Baik dari Pemimpin Muslim yang Korup (2) الحاكم الكافر العادل خيرٌ من المسلم الجائر

Baca: Pemimpin Kafir yang Adil Lebih Baik dari Pemimpin Muslim yang Korup (1)


***

قال النبي للمسلمين يوم الاستضعاف في مكة قال: "اذهبوا إلى الحبشة فإن فيها ملكاً لا يُظلم عنده أحد

_____________

لما فتح السلطان هولاكو بغداد في سنة ست وخمسين وستمائة أمر أن يستفتى العلماء أيهما أفضل: السلطان الكافر العادل أم السلطان المسلم الجائر ؟ ثم جمع العلماء بالمستنصرية لذلك ، فلما وقفوا على الفتيا أحجموا عن الجواب وكان رضيُّ الدين علي بن طاووس حاضراً هذا المجلس وكان مقدماً محترماً ، فلما رأى إحجامهم تناول الفتيا ووضع خطه فيها بتفضيل العادل الكافر على المسلم الجائر ، فوضع الناس خطوطهم بعده). (الآداب السلطانية لابن الطقطقي/2

_____________

هنالك قصة مشهورة ومؤثرة جدا في التاريخ الاسلامي،ولكن عدد كبير ان لم يسمعوا بها،فهم يمرون عليها مرور الكرام بدون اخذ العبرة والحكمة منها،والاستفادة من مدلولاتها الغنية التي تعبر عن واقع انساني ثابت لامتغير.


القصة بأختصار انه بعد احتلال هولاكو لمدينة بغداد عام 1258م وقتله لمايزيد عن مليون نفس فيها،توجه الى الجنوب فأحتل مدينة الحلة التي كانت ذات حاضرة علمية مشهورة حينها،فجمع في حضرته علمائها من كل الملل والنحل،وقيل ان الحدث كان في بغداد،المهم فسئلهم السؤال التالي:ايهما افضل الحاكم المسلم الجائر،ام الحاكم الكافر العادل؟.


وهنا احتار العلماء في الاجابة،ولا ادري سبب الحيرة هل من ان السؤال جديد عليهم ام من شيء آخر!،فمن غير المعقول ان العلماء الذين بحثوا في ادق المسائل واصعبها وفي شتى الفروع،ان يفوتهم هذا السؤال الهام او لايعيرون له اهمية.


عموما بقوا في حيرة من امرهم،حتى تقدم الصفوف عالم جليل وأحد كبار علماء الحلة وبغداد،وهو العلامة السيد ابن طاووس العلوي، فقال الحاكم الكافر العادل هو افضل من المسلم الجائر، وعندما سئل عن الدليل،فكانت اجابته عقلية،بأن لنا عدل الكافر العادل عندما يحكم وعليه وزر كفره لوحده،بينما لنا ظلم المسلم الجائر اذا حكم،وله لوحده اسلامه الذي يثاب عليه،وهو اسلام شكلي بالطبع...فكانت اجابته العقلانية العميقة سببا في توقيعه على الوثيقة المذكورة والتي عن طريقها تم حفظ دماء ماتبقى من الناس وعلى رأسهم العلماء الذين اخذوا يتسارعون في التوقيع وتأييد ما جاء بها.

_____________


قال ابن تيمية في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تحقيق د.محمد السيد الجليند، ص48
وأمور الناس إنما تستقيم في الدنيا مع العدل الذي قد يكون فيه الاشتراك في بعض أنواع الإثم أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق، وإن لم تشترك في إثم. ولهذا قيل: " الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مؤمنة

قال ابن كثير في النهاية:8/123: ( إن معاوية لما مرض مرضته التي هلك فيها دعا ابنه يزيد فقال: يا بني إني قد كفيتك الرحلة والترحال ووطأت لك الأشياء وذللت لك الأعداء ، وأخضعت لك أعناق العرب ، وإني لا أتخوف أن ينازعك هذا الأمر الذي أسسته إلا أربعة نفر: الحسين بن علي ، وعبد الله بن عمر ، وعبد الله بن الزبير ، وعبد الرحمن بن أبي بكر . فأما ابن عمر فهو رجل ثقة قد وقذته العبادة وإذا لم يبق أحد غيره بايعك ، وأما الحسين فإن أهل العراق خلفه ليدعونه حتى يخرجونه عليك فإن خرج فظفرت به فاصفح عنه فإن له رحماً ماسة وحقاً عظيماً . وأما ابن أبي بكر فهو رجل إن رأى أصحابه صنعوا شيئاً صنع مثله، ليست له همة إلا في النساء واللهو.

وأما الذي يجثم لك جثوم الأسد ويراوغك روغان الثعلب ، وإذا أمكنته فرصة وثب ، فذاك ابن الزبير ، فإن هو فعلها بك فقدرت عليه فقطعه إرْباً إرْباً ).

وفي تاريخ دمشق:10/256: (بشْرُ بن مروان بن الحكم كان إذا ضرب البعث(التجنيد) على أحد من جنده ثم وجده قد أخل بمركزه ، أقامه على كرسي ثم سمَّرَ يديه في الحائط ثم انتزع الكرسي من تحت رجليه فلا يزال يتشحط حتى يموت) !

وفي تاريخ الطبري:6/525: (كنت فيمن جاء إلى الرشيد بأخي رافع(أسيراً)قال فدخل عليه وهو على سرير مرتفع عن الأرض بقدر عظم الذراع ، وعليه فرش بقدر ذلك أو قال أكثر ، وفي يده مرآة ينظر إلى وجهه قال: فسمعته يقول: إنا لله وإنا إليه راجعون . ونظر إلى أخي رافع فقال: أما والله يا ابن اللخناء(القذرة)إني لأرجو أن لا يفوتني خامل يريد رافعاً كما لم تفتني! فقال له: يا أمير المؤمنين قد كنت لك حرباً وقد أظفرك الله بي فافعل ما يحب الله أكن لك سلماً ولعل الله أن يلين لك قلب رافع إذا علم أنك قد مننت عليَّ . فغضب وقال: والله لو لم يبق من أجلي إلا أن أحرك شفتي بكلمة لقلت: أقتلوه ! ثم دعا بقصاب فقال: لا تشحذ مداك أتركها على حالها(لاتحدَّ سكاكينك)وفَصِّلْ هذا الفاسق وعجِّل لايحضرن أجَلي وعضوان من أعضائه في جسمه ! ففصله حتى جعله أشلاء فقال: عُدَ أعضاءه فعددت له أعضاءه فإذا هي أربعة عشر عضواً ، فرفع يديه إلى السماء فقال: اللهم كما مكنتني من ثأرك وعدوك فبلغت فيه رضاك ، فمكني من أخيه ! ثم أغمي عليه وتفرق من حضره ثم مات من ساعته). (وغرر الخصائص/394 ، والنهاية:10/231)

وفي معجم البلدان: 4/447: ( أبو جعفر الكرخي...وكان أبو القاسم بن أبي عبد الله البريدي لما ملك البصرة صادره على مال أقرف به وسمر يديه في حائط وهو قائم على كرسي ، فلما سُمِّرت يداه بالمسأمير في الحائط نحَّى الكرسي من تحته وسلت أظافيره وضرب لحمه بالقضيب الفارسي) .

وفي شرح النهج: 18/270: (فاستأذن عليه جماعة من أهل البصرة منهم ابن المقفع فأدخل ابن المقفع قبلهم وعدل به إلى حجرة في دهليزه، وجلس غلامه بدابته ينتظره على باب سفيان ، فصادف ابن المقفع في تلك الحجرة سفيان بن معاوية وعنده غلمانه وتنور نار يسجر فقال له سفيان: أتذكر يوم قلت لي كذا؟! أمي مغتلمة إن لم أقتلك قتله لم يقتل بها أحد ! ثم قطع أعضاءه عضواً عضواً وألقاها في النار وهو ينظر إليها حتى أتى على جميع جسده ، ثم أطبق التنور عليه وخرج إلى الناس).

وفي أعيان الشيعة:1/28: (وفعل المنصور ببني الحسن السبط الأفاعيل فحملهم من المدينة إلى الهاشمية بالعراق مقيدين مغللين وحبسهم في سجن لا يعرفون فيه الليل من النهار، وإذا مات منهم واحد تركه معهم ، ثم هدم السجن عليهم). (راجع مروج الذهب:3/299 ، وابن الأثير:5/551)

_____________

الكافر العادل خير من الحاكم المسلم وظالم للآتي:

* لان الحكم يدوم مع الكفر ولا يدوم مع الظلم
* اذا كان الحاكم عادل سيحقق عدة نقاط قد يفتقدها الحاكم المسلم الكافر
* ان تامن على نفسك وعرضك ومالك
* ان تامن على مستقبلك
* يوفر لك الحرية التي قد يسلبها الظالم منك
* يقتص لك من ضالمك لياخذ لك حقك

الاسلام بعيد كل البعد عن الظلم فلا يوجد ابدا حاكم يستطيع الجمع بين الاثنين (الاسلام و الظلم) فلابد ان يتخلى عن واحده منهم فى سبيل الاخرى حتى و ان كان لم يعلنها.

الحاكم الكافر العادل .... ان كفره لنفسه وعدالته للجميــــــــــــع ...
بينما الحاكم الظالم المسلم : اسلامه لنفسه فقط وظلمه يقع على الجميع .....

فقد قال الرسول (ص) لصحابته عندما إشتد بهم الحال في مكة.
بما معناه ـ اذهبوا الى الحبشة فإن فيها حاكما عادلا لا يظلم عنده أحد..



Senin, 27 Februari 2017

I'rob Iyyaka dan Kata Setelahnya

I'rob Iyyaka dan Kata Setelahnya
Pelajaran Bahasa Arab: Iyyaaka

I'rob lafadz Iyyaka (إياك) dan Kata Setelahnya seperti dalam hadits "إياك والحسد فإنه يفسد الدين ، ويضعف اليقين ، ويذهب المروءة" Artinya: Takutlah kamu pada dengki karena itu merusak agama, melemahkan keyakinan dan menghilangkan harga diri (muruah, marwah). Bagaimana status i'rob kata "iyyaaka" dan kata yang jatuh setelahnya?

إياك الكذب.
إياك:ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به منصوب على التحذير لفعل محذوف تقديره :أحذّر

الكذب:مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره احذر وعلامة نصبه الفتحة

تنبيه:هناك من يعرب الكذب اسما منصوبا بنزع الخافض والتقدير (إياك من الكذب).
إياك إياك الكذب.

إياك:ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به منصوب على التحذير لفعل محذوف تقديره:أحذّر

إياك:ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب توكيد لفظي.

الكذب:مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره احذروعلامة نصبه الفتحة

تنبيه:هناك من يعرب الكذب اسما منصوبا بنزع الخافض والتقدير (إياك إياك من الكذب).

إياك والكذب.

إياك:ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به منصوب على التحذير لفعل محذوف تقديره:أحذّر

و:زائدة لا محل لها من الإعراب

الكذب:مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره احذروعلامة نصبه الفتحة

إياك أن تكذب.

إياك:ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به منصوب على التحذير لفعل محذوف تقديره:أحذّر

أن:حرف نصب ومصدر واستقبال

تكذب:فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة

والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت

والمصدر المؤول (أن تكذب) في محل نصب مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره احذر
تنبيه:هناك من يعتبر الكذب اسما منصوبا بنزع الخافض والتقدير (إياك من أن تكذب).

المصدر

***

لقد تعدد واختلف إعراب[إيَّاك] في أسلوب التحذير وعلى سبيل المثال ( إيَّاك والشر )
ومن ذلك :
إيَّاك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره (أُحذِّر) منصوب وعلامة نصبه ....؟؟؟؟؟؟
إيَّاكَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره (أُحذِّر) ( دون فصلها عن الكاف)
إيَّاكَ : إيَّا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره (أُحذِّر)
والكاف للخطاب مبني على الفتح لامحل له من الإعراب (مع فصلها عن الكاف )
سؤالي أيهم أصح ؟؟؟؟
وإذا قلنا :إيَّاكنَّ ، إيَّاكم ، إيَّاكما ، ماعلامة البناء ؟؟؟
هل نفصلها عن الخطاب أم ننظر لحركة الحرف الأخير؟؟؟

الجواب

مرحبا بك أختي الفاضلة منى البدراني، والمعذرة عن التأخر!
أما موقع (إياك) في التحذير فالمتفق عليه أن هذا الضمير منصوب بفعل محذوف وجوبا، واختلفت تقديراتهم للمحذوف ففي نحو (إياك والنميمة) نجد بعضهم يجعل التقدير : (احفظ نفسك واحذر النميمة)، فلما حذف (احفظ) جعل الضمير (إياك) مكان (نفسك)، ومنهم من يجعل التقدير (أحذّرك واحذَر النميمة) ثم حُذف الفعلان وجعل المنفصل (إياك) مكان الكاف، ومنهم من جعل التقدير: (احذر تلاقي نفسك والنميمة)، ثم حذف الفعل والفاعل والمضاف (تلاقي) والمضاف (نفس) ثم جعل الضمير (إياك) مكان الكاف وأقيم مقام المفعول به المحذوف وعطفت النميمة عليه) ، وغير ذلك من التقديرات، ولعل التقديرين الأول والثاني أيسر التقديرات وأقلها تكلفا.

وأما علامة البناء في (إياك، إياكما، إياكم، إياكنّ ...) فالأصح أن (إيا) هو الضمير فقط وهو مبني على السكون، وأما ما لحق به فهي حروف مبنية لا محل لها من الإعراب فالكاف للخطاب، وما بعدها للتثنية أو الجمع بنوعيه المذكر والمؤنث، ومثل ما يقال عن الكاف وما بعدها يقال عن هاء الغيبة وما بعدها، وهذا ليس مختصا بأسلوب التحذير وإنما هو جارٍ على هذه الضمائر في سائر المواضع، على أن هذا هو المختار، ولكن بعضهم يعمد إلى التيسير فيعد الكلمة بكمالها ضميرا ويبنيه على حركة آخره فيبني إياكَ على الفتح وإياكِ على الكسر وإياهنَّ على الفتح وهكذا، وهذا القول لا بأس به ولا سيما أنه يجنب طلبة العلم الانشغال بما لا يقدم ولا يؤخر مادامت (إيا) لا تستعمل منفردة دون هذه اللواحق ومثلها بقية الضمائر المنفصلة.
تحياتي ومودتي.

المصدر

***

أسلوب التحذير

التحذير : هو تنبيه المخاطب إلى أمر (مكروه ومذموم) ليتجنبه .

ويسمى الاسم المكروه (محذراً منه) .

الأمر المكروه [المحذر منه] ينصب بفعل محذوف تقديره [احذر] .

مثل : أيها العامل الكسل فإنه صفة ذميمة

الكسل : مفعول به لفعل محذوف جوازاً تقديره( احذر)

صور المحذر منه

الإفراد : الإهمالَ يا طلاب

الإهمالَ : مفعول به منصوب بفعل محذوف جوازا تقديره احذر .

التكرار : الخيانةَ ... الخيانةَ يا أصدقاء

الخيانةَ : مفعول به منصوب بفعل محذوف وجوباً تقديره احذر.

الخيانةَ الثانية : توكيد لفظي ( لما قبله ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

العطف : الجبنَ والتهاونَ يا مقاتلين

إذن صور التحذير هي نفس الصور بالنسبة لصور الإغراء ، ويزيد عليها صورة رابعة هي : أن يذكر المحذر منه بعد لفظ (إيَّا) دون عطف ـ أو معطوفاً بالواو ، أو مجرورا بمن وقد تكرر إيَّا..

أشكال التحذير بإياك

1 - الإفراد :إياك الإهمال . التقدير أحذر إياك الإهمال

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ أحذر ] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : مفعول به ثان منصوب للفعل المحذوف وجوباً الذي تقديره ( أحذر ).

2 - التكرار : إياك إياك الإهمال .

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ أحذر ] ، والكاف للخطاب .

إعراب إياك الثانية : توكيد لفظي في محل نصب .

إعراب الإهمال : مفعول به ثان منصوب للفعل المحذوف وجوباً الذي تقديره ( أحذر ).

3 - العطف : إياك و الإهمال . التقدير أحذر إياك و اجتنب الإهمال

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ أحذر ] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : الواو حرف عطف (الإهمالَ) مفعول به منصوب بفعل محذوف وجوباً تقديره : ( اجتنب) والجملة بعد الواو (الإهمال ) معطوفة على الجملة قبلها ( إياك )

تذكر أن :

العطف في جملة التحذير بإياك ليس من عطف المفردات ؛ بل من عطف الجمل ؛ لأننا قدرنا فعلاً في الثاني غير الذي قدرناه في الأول .

4 - بعدها حرف جر : إياك من الإهمال .

إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ أحذر ] ، والكاف للخطاب .

إعراب الإهمال : اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة .

5 - مصدراً مؤولا بعد ( إيا ) : مثل : إياك أن تهمل :
إعراب إياك : مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره [ أحذر ] ، والكاف للخطاب .

( أن ) حرف مصدري ناصب ( تهمل ) فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
( أن + المضارع ) مصدر مؤول في محل نصب مفعول به ثان للفعل المحذوف .

تذكر أن :

يُحذَفُ الفعل وجوباً في التحذير والإغراء فيما يلي:

1 - إذا كان التحذير لكلمة (إيَّا).

2 - إذا كان التحذير أو الإغراء بتكرار الكلمة.

3 - إذا كان التحذير أو الإغراء بالعطف على الكلمة.

- يجوز حذف الفعل وإثباته في حالة الإفراد فقط .

تدريبات على أسلوبي الإغراء و التحذير :

1 - ( في قرية من القرى المطلة على أحد الأودية، والناس نيام، والظلام يُرخي سُدُولَه على الكون، جرى السيل فجرف السدود وحطم الجسور واندفعت المياه بقوة لتغرق القرية، وهب الناس من نومهم على صوت ينادي: النجدةَ. السيلَ السيلَ. السيلَ والغرقَ. البيوتَ والمتاع. السرعةَ السرعةَ. تعاونوا على رد طغيان السيل. وإياكم والكسلَ، فإن المياه متدفقة والخطب عظيم. فهب الجميع من رقادهم وتعاونوا على إنقاذ الأنفس والأموال من الغرق، فتمَّ لهم ذلك بتوفيقٍ من الله سبحانه وتعالى )

استخرج من العبارة السابقة أساليب الإغراء والتحذير، واذكر أنواعها ، وقدّر الأفعال المحذوفة فيها . وبيِّن حكم حذفها.

2- حَذّر شخصاً أمامك من الأعمال التالية باستعمال (إيَّا)، وقدر الفعل المحذوف، واذكر حكم حذفه:

[الإفراط في الأكل - التدخين - إهمال الدروس - الوقوع في حفرة - الاقتراب من النار] .

3 - عين المغرى به والمحذر منه فيما يأتي ، واضبط كلاً منهما :

الصدق في النية والشرف في الكلمة .

الدفاع عن الوطن والبذل في سبيله .

الوعي بكل مخططات العدو .

النوم عن حق الوطن .

إياك واتباع الباطل .

الكذب والخيانة فإنهما مرضان قاتلان .

الرحمة بالطير .

المصدر

Minggu, 26 Februari 2017

I'rob Haitsu dan Lafazh Setelahnya

I'rob Haitsu dan Lafazh Setelahnya
I'rob Haitsu (حَيْثُ) dan Lafazh Setelahnya apakah i'rab rofak, nashab atau jazam. Dan apakah setelah haitsu itu harus berupa islam atau fi'il atau boleh kedua-duanya. Dan apa status i'rob dari kata yang sebelum dan setelah haitsu.

حَيْثُ

ظرف مكان مبنيّ على الضمّ. يلازم الإضافة إلى الجُمل نحو: [وقفتُ حيثُ وقف خالدٌ، وجلستُ حيثُ الجلوسُ مريحٌ]. فإن تلاها مفردٌ فهو مبتدأ محذوف الخبر نحو: [مكثنا حيث الظلُّ... = مكثنا حيثُ الظلُّ ممدودٌ].

قد تُجَرّ بأحد حروف الجرّ الآتية: [مِن - إلى - في - الباء].

إذا اتصلت بها [ما] الزائدة، ضُمِّنت معنى الشرط فجزمت فعلين نحو: [حيثما تجلسْ أجلسْ].

تنبيه: الأصل أن تُكسر همزة [انّ] بعد [حيثُ] فيقال مثلاً: [تنَزّهت حيثُ إنّ الزهر كثيرٌ]، لكنّ فريقاً من النحاة - ولهم حجّتهم - أجازوا الفتح أيضاً، فيقال: [تنَزّهت حيثُ أنّ الزهر كثيرٌ].

نماذج فصيحة من استعمال [حيث]

«فكُلاَ منها رَغَداً حيثُ شئتما» []
[حيثُ]: ظرف للمكان مبني على الضم في محل نصب، وقد أُضيف إلى الجملة الفعلية [شئتما]. ومثل هذا طِبقاً قولُه تعالى:

«نتبوَّأ مِن الجنة حيثُ نشاء» []. وقولُه:

«وامضُوا حيثُ تُؤمَرون» []

«ومِن حيثُ خرجتَ فَوَلِّ وجهَكَ شطر المسجد الحرام» []

[مِن حيثُ]: مِن حرف جرّ، يجوز دخوله على [حيثُ]، فتكون اسماً مبنياً على الضم في محل جرّ بـ [من]، مضافةً إلى جملة فعلية هي: [خرجتَ].

ومثل هذا طِبقاً، قولُه تعالى:

· ]سنستدرجهم مِن حيثُ لا يعلمون[ (الأعراف 7/182)

· مِن شواهدهم التي يُجمِعون على إيرادها قولُ القائل:

حيثُما تَستقمْ يُقَدِّرْ لك اللّــهُ نجاحاً في غابرِ الأيامِ
[حيثُما]: اتصلتْ [ما] الزائدة بـ [حيث]، ومتى كان ذلك تضمّنت [حيثُ] معنى الشرط فجزمت فعلين، كما في البيت إذ جزمتْ [تستقمْ + يُقَدِّرْ].

** والغالب كونها في محلّ نصب على الظَّرفيَّة، أو خفض بـ ( مِنْ )، وقد تُخفَضُ بغيرِها ( لدى حيثُ ألقت رحلها أم قشعم) : حيث في محل جر مضاف إليه، وقد تقع مفعولاً به - وِفاقًا لأبي علي الفارسيّ لكن ذلك فيه تكلف.
خفض = جرّ

منقول

حين تَضيقُ بك الدُّنْيا تَذَكَّرْ أنَّ (حالِكاتِ) الَّليالي يَنْشَقُّ عَنها ضِياءُ الفَجْرِ الجَميل

***

حيث - حَيْثُ :

[ ح ي ث ].

1 . " ظَرْفُ مَكَانٍ ، مَبْنِيٌّ عَلَى الضَّمِّ . أ . " وَقَفْتُ حَيْثُ الجُمْهُورُ وَاقِفٌ " : أَيْنَ وَقَفَ . ب . " بَحَثْتُ عَنْهُ حَيْثُ يَكُونُ " : أَيْنَمَا يَكُونُ وَيُوجَدُ . ج . " شَرِبْتُ حَيْثُ يَشْرَبُ " : مِنَ الْمَوْضِعِ الَّذِي يَشْربُ مِنْهُ .
2 . تَأْتِي ظَرْفَ زَمَانٍ مَبْنِيّاً عَلَى الضَّمِّ : أ . " جِئْتُ حَيْثُ جَاءَ الوَلَدُ " : حِينَ جَاءَ . ب . تَدْخُلُ عَلَيْهَا مِنْ أوْ إلَى أوِ البَاءُ . " فَاجَأَتْهُ مِنْ حَيْثُ يَدْرِي وَلاَ يَدْرِي " : أَكَانَ يَدْرِي أوْ لاَ يَدْرِي . ج .: " سَارَ بِهِ إلَى حَيْثُ لاَ يَعْلَمُ ". المعجم: الغني

وقفت : فعل ماض مبني على الفتح والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل
حيث: ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب وهو مضاف

الجمهور: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة

واقف: خبره مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والجملة الاسمية ( الجمهور واقف في محل جر مضاف إليه.
شربت : فعل وفاعل

حيث: مثل إعرابها السابق

يشرب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة الفعلية ( يشرب ) في محل جر مضاف إليه

فالجملة -أيا كان نوعها- بعد حيث: في محل جر مضاف إليه

***

قال ابن هشام رحمه الله في كتابه الممتع (مغني اللبيب_ص 357 مع حاشية الدسوقي )
حيث

وطيىء تقول حَوْثُ وفي الثاء فيهما الضم تشبيها بالغايات لأن الإضافة إلى الجملة كلا إضافة لأن أثَرَها -وهو الجر- لا يظهر والكسر على أصل التقاء الساكنين والفتح للتخفيف

ومن العرب من يعرب حيث وقراءة من قرأ ( من حيث لا يعلمون ) بالكسر تحتملها وتحتمل لغة البناء على الكسر .

وهي للمكان اتفاقا قال الأخفش وقد ترد للزمان والغالب كونها في محل نصب على الظرفية أو خفض بمن، وقد تخفض بغيرها كقوله

213 - ( ... لدى حيثُ ألقت رحلها أم قشعم )
وقد تقع حيث مفعولا به وفاقا للفارسي وحمل عليه ( الله أعلم حيثُ يجعل رسالته ) إذ المعنى أنه تعالى يعلم نفس المكان المستحق لوضع الرسالة فيه لا شيئا في المكان وناصبها يعلم محذوفا مدلولا عليه بأعلم لا بأعلم نفسه لأن أفعل التفضيل لا ينصب المفعول به فإن أولته بعالم جاز أن ينصبه في رأي بعضهم ولم تقع اسما ل أن خلافا لابن مالك ولا دليل له في قوله

214 - ( إن حيثُ استقر من أنت راعيه ... حمى فيه عزة وأمان )
لجواز تقدير حيث خبرا وحمى اسما فإن قيل يؤدي إلى جعل المكان حالا في المكان قلنا هو نظير قولك إن في مكة دار زيد ونظيره في الزمان إن في يوم الجمعة ساعة الإجابة .

وتلزم حيث الإضافة إلى جملة اسمية كانت أو فعلية وإضافتها إلى الفعلية أكثر ومن ثم رجح النصب في نحو جلست حيث زيدا أراه وندرت إضافتها إلى المفرد كقوله

215 - ( ... ببيض المواضي حيثُ لي العمائم )
أنشده ابن مالك والكسائي يقيسه ويمكن أن يخرج عليه قول الفقهاء من حيث أن كذا وأندر من ذلك اضافتها إلى جملة محذوفة كقوله

216 - ( إذا زيدة من حيثُ ما نفحت له ... أتاه برياها خليل يواصله )
أي إذا ريدة نفحت له من حيث هبت وذلك لأن ريدة فعل بمحذوف يفسره نفحت فلو كان نفحت مضافا إليه حيث لزم بطلان التفسير إذ المضاف إليه لا يعمل فيما قبل المضاف وما لا يعمل لا يفسر عاملا قال أبو الفتح في كتاب التمام ومن أضاف حيث إلى المفرد أعربها انتهى ورأيت بخط الضابطين

217 - ( أما ترى حيث سهيل طالعا ... )
بفتح الثاء من حيثَ وخفض سهيل وحيث بالضم وسهيل بالرفع أي موجود فحذف الخبر
وإذا اتصلت بها ما الكافة ضمنت معنى الشرط وجزمت الفعلين كقوله

218 - ( حيثما تستقم يقدر لك الله نجاحا في غابر الأزمان )
وهذا البيت دليل عندي على مجيئها للزمان.

وإذا أردت توضيحا أكثر فراجع حاشية الدسوقي ص 357-362

***



فقد أرسل إليّ أحد الإخوة برسالة مستفسِرا عن حكم الاسم بعد ( حيث ) قائلا:

" لا زلت أذكر خلافي المستعصي مع أستاذ اللّغة العربية في النّهائي، أين اكفهرّ وجهُه، وصاح مغضبا أمامي، وهو يقلّب صفحاتٍ لكتابٍ في النّحو، ويقرأ فصلا منه متعلّقا بـ( حيث )، قائلا:" انظر بعينيك، اقرأ معي، لا يقع الاسم بعد حيث إلاّ مرفوعا، أأنت أعلم من علماء اللغة ؟! ...".

ولا زلت أذكر أنّي بقيت مستمسكا برأيي، جاهدا في شرح وجهة نظري للأستاذ، فقلت له:

يقع الاسم بعد (حيث) مرفوعا إذا كنّا بغرض الدّلالة على المكان، فتكون (حيث) بمعنى (أين) كقولنا: نزلنا حيث الماءُ، بمعنى حيث الماء موجود.



ويقع الاسم بعد (حيث) مجرورا بالإضافة، إذا كنّا بصدد الدّلالة على الجهة والتّفريع، كقولنا: من حيث الأخلاقِ، أو من حيث توزيعِ الأرباح، أي: من جهة توزيع الأرباح، أو من ناحية توزيع الأرباح.

على أنّ الاستعمال الثّاني محدَثٌ، وغير معروف في كلام العرب الأوّلين، لكن هو ممّا جرى به الاعتياد وعمّ.

فأيّ الفريقين يا ترى على صواب ؟ بارك الله فيك ".

الجواب:

ويكون الجواب عن استفسار الأخ الكريم إن شاء الله بتقرير أصلين وقاعدة:

أمّا الأصلان:

- فالأوّل: أنّ المقرّر في أصول النّحو العربيّ: أنّ القواعد النّحويّة لا تثبت إلاّ بالاعتماد على السّماع ( القرآن، والحديث، وكلام العرب الموثوق في لغتهم، والإجماع )، ثمّ على القياس الصّحيح.

وما وضع أهل العلم هذه الأصول إلاّ لدرء المُحدَث والمولّد من الكلام، والدّخيل واللّحن الّذي يتناقله العوام.

فقول الأخ الفاضل: ( على أنّ الاستعمال الثّاني محدَثٌ، وغير معروف في كلام العرب الأوّلين، لكن هو ممّا جرى به الاعتياد وعمّ ) هو عينُ ما وُضِعت الأصول لدفعه، فهو مصادرة في البحث.

- الأصل الثّاني: قد نقل غير واحدٍ من أهل العلم أنّ (حيث) تردُ لمعنيين اثنين:

الأوّل: أنّها للمكان، وهذا متّفق عليه بين أهل العلم. [انظر " مغني اللّبيب "(1/131)].

الثّاني: أنّها قد ترد للزّمان، وهذا قال به الأخفش رحمه الله، واحتُجّ له بقول طرفة بن العبد:

( للفتى عقل يعيش به *** حيث تهدي ساقَه قدمُه )

وردّه أكثر العلماء، فقال البغدادي رحمه الله في " الخزانة " (7/18):" وقال ابن مالك: لا حجة للأخفش فيه، لجواز إرادة المكان على ما هو أصله. ويدلّ لما قاله: أنّ المعنى على الظّرفية المكانية، إذ المعنى: أين مشى، لا حين مشى ".

وكذا ردّه الدّسوقي في " حاشيته على المغني " (1/143).

فما ذكره الأخ الفاضل أنّها تدلّ ( على الجهة والتّفريع ) ! فيه نظر؛ لسببين:

لأنّ ( الجهة ) هي المكان كما لا يخفى، فلم يأتِ بجديد.

وأمّا ( التّفريع ) فهو مخالف لما أجمعوا عليه.

وما مثّل به من قولنا:" من حيث الأخلاق "، فهي هنا للدّلالة على المكان، غاية ما في الأمر أنّ المكان ليس بالضّرورة أن يكون حقيقيّا، فقد يكون مجازيّا، ونظيره (في) الدالّة على الظّرفية المجازّية كقوله عزّ وجلّ:{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [انظر "أوضح المسالك" (3/38)].

أمّا القاعدة:

فلا بدّ أن نعلم حكم ( حيثُ ) في باب الإضافة، حتّى يتبيّن لنا حكم الاسم الواقع بعدها.

- فلا خلاف بين أهل العلم أنّ ( حيث ) تضاف إلى الجمل فعليّة كانت أو اسميّةً، وإضافتها إلى الفعليّة أكثر.

فتقول:" ذهبت حيث ذهبَ زيد "، فـ( حيث ) ظرف مكان مبنيّ على الضمّة في محلّ نصب، والجملة الفعليّة بعده مضاف إليه.

وتقول:" ذهبت حيث زيدٌ ذاهب "، فالجملة الاسميّة بعد ( حيث ) مضاف إليه.

ويجوز حذف الخبر إذا كان كونا عامّا، فتقول: ذهبت حيث زيدٌ – برفع زيد لا بجرّه –، والتّقدير: موجود وكائن.

- ولكنّهم اختلفوا في جواز إضافتها إلى الاسم المفرد:

أ‌) فجمهور أهل العلم على أنّها لا تُضاف إلى الاسم المفرد، بل تجب إضافتها إلى الجمل، فلا يقال: ذهبت حيث زيدٍ !

قال ابن مالك رحمه الله في "الخلاصة":

وألزموا إضـافةً إلى الجمل *** (حيث)، و(إذ) وإن ينوّن يحتمل

ب‌) وذهب الكسائيّ رحمه الله إلى جواز إضافتها إلى المفرد، فتقول: ذهبت حيث زيدٍ.

- واحتجّ رحمه الله بقول الشّاعر:

( ونَطْعنُهُم حَيْثُ الكُلى بَعْدَ ضَرْبهم *** بِبِيض المَواضِي حَيْثُ لَيِّ العَمَائِم )

- وبقول الشّاعر:

( أما ترى حيثُ سهيلٍ طالعا *** نجما يضيء كالشّهاب لامعا )

والرّاجح – إن شاء الله – هو قول الجمهور، لما يلي:

1- أنّ الإجماع انعقد على إضافة ( حيث ) إلى الجمل، فيُستصحَب الإجماع في مسائل الخلاف كما هو مقرّر.

2- أنّ البيتين المحتجّ بهما لا يعرف قائلهما، كما في " شرح ابن يعيش " (4/91)، و" شرح الشّواهد " للعينيّ (2/254)، ومن المقرّر أنّه لا يحتجّ ببيت مجهول القائل.

3- أنّه لو عُلِم قائلهما، لكانا شاذّين كما قال ابن هشام رحمه الله في " أوضح المسالك " (3/125)، وابن عقيل رحمه الله في " شرحه على الألفيّة " (2/54)، ومن المقرّر أيضا: أنّ الشاذّ لا يُقاس عليه.

4- أنّ البيت الأوّل قد روِي على الأصل وهو رفع ( لـيُّ العمائم )، ذكر ذلك الشيخ محي الدّين عبد الحميد رحمه الله في " حاشيته " على "أوضح المسالك".

5- والبيت الثّاني رُوي على الأصل أيضا، فقد قال البغدادي رحمه الله في " الخزانة " (7/3):" وروي: برفع (سهيلٌ) على أنّه مبتدأ محذوف الخبر، أي: موجود، فتكون حيث مبنية مضافة إلى الجملة "اهـ.

6- يلزم من يجرّ الاسم بعد ( حيث ) أن يُعربها، لأنّها ما بُنِيت إلاّ من أجل افتقارها إلى الجملة بعدها، فكيف يجرّ الاسم بعدها ؟!

وقد نقل ابن هشام رحمه الله في " المغني " (1/131) عن ابن جنّي رحمه الله أنّه قال في " كتاب التّمام ":" ومن أضاف (حيث) إلى المفرد أعربَها " اهـ

ثمّ قال ابن هشام:" ورأيت بخط الضّابطين: ( أما ترى حيثَ سُهيلٍ طالعا ) بفتح الثاء من حيث وخفض سهيل ..."اهـ.

وإعراب (حيثُ) لغة لبني فَقعَس.

هذا ما تيسّر لنا إيراده في هذه المسألة، والحمد لله ربّ العالمين.

المصدر

Sabtu, 25 Februari 2017

Pandangan Berbeda Hizbut Tahrir

Pandangan Berbeda Hizbut Tahrir
Pandangan Berbeda Hizbut Tahrir dalam masalah keagamaan akidah, hukum dan syariah Islam. termasuk siksa kubur, jabatan tangan pria wanita bukan mahram

** تحذير جميع المسلمين ..... من ضلالات حزب التحرير**

نقدم في هذا الموضوع البسيط ملخصاً هاماً وخطيراً عن ما يسمي
"بحزب التحرير"
وهو مما قمت بجمعه من عدة مصادر سأضعها بنهاية الموضوع باذن الله ...
والموضوع ما هو الا نداء وتحذير لجميع المسلمين
من ضلالات حزب التحرير..
فقد انتشر في الفترة الاخيرة هذا الحزب وظهر اتباعه يروجون له في المنتديات
بشتي الطرق وقد وجب علينا التنبيه والتحزير
من هذا الضلال القابع تحت تلك الدعاية بدعوي إقامة الخلافة الاسلامية ...
من هو حزب التحرير

شعار الحزب

تعريف الحزب حسب كتاب الشيخ الدمشقية رحمه الله

هذا ملخّص يسير لأهم مباديء حزب التحرير من كتاب ( حزب التحرير ) لفضيلة الشيخ عبدالرحمن دمشقيّه ـ حفظه الله ـ الذي يقع في في 215 صفحه .

ـ مؤسس حزب التحرير : هو تقي الدين النبهاني حفيد يوسف بن اسماعيل النبهاني الذي كان أحد غلاة التصوف وصاحب الكتاب المشهور والمشحون بالكفريات ( جامع كرامات الأولياء ) .

ولد سنة 1909 م بقرية ( إجزم ) بقضاء حيفا ، وأنشأ الحزب سنة 1948م في بيروت وتوفي هناك سنة 1977م .

عقيدته : ماتردي أكثر مما هو أشعري وهو مقلد للرازي في تمجيد العقل وتقديمه على الأدلة الشرعيّه .

مؤخذات على الحزب

1 ـ شغلهم الشاغل هو السياسة والدعوة إلى إقامة الخلافة الإسلامية لذلك لا تجدهم يدعون أتباعهم إلى تصحيح معتقداتهم أو إقامة صلاة وصيام وزكاة وغيرها من العبادات .

2 ـ هجرة الكثير من أعضاء الحزب ورؤوسه إلى بلاد الغرب .

3 ـ ليس للحزب عقيدة واضحة ينطلق منها ولا يطرحها ، بل مطلب الخلافة عنده هو العقيده التي لها الأولويات ، وكأنّ الله قال : ( وما خلقت الجن والإنس إلاّ لإقامة الخلافة ) !! .

4 ـ عرض حزب التحرير الخلافة على الهالك ( الخميني ) ـ لعنة الله ـ وهذا دليل على غياب العقيدة عند هذا الحزب وقد ذكر هذا في مجلة ( الخلافة ) التحريرية في العدد 18 تاريخ 4/8/1989 م ، كما إمتدحت مجلة ( الوعي ) التحريرية كتاب الخميني ( الحكومة الإسلاميّة ) المملوء بالكفريات في عددها الـ 26 سنة 1989 م حيث قالت : ( أهم عمل سياسي قام به الإمام الخميني هو تأليفه كتاب ( الحكومة الإسلامية ) ....... ) .

5 ـ الحزب لا يعالج الأسباب التي بسببها ضاعت الخلافة من شركيات وبدع ومعاصي ، إنما يريدون من الله أن يغيّر ما بحالهم دون أن يغيروا ما بأنفسهم .

7 ـ خطباء ما يطلبه المستمعون : دائما ما يتكلّمون بالعواطف والسياسة ليستروا جهلهم وتقصيرهم بتعلم الدين وتعليمه ولا تجد لرؤوسهم حلق علم شرعي لأنّ فاقد الشيء لا يعطيه .

8 ـ محاربتهم لعقيدة التوحيد وتمييعها ودعوتهم للتعايش والتعاون مع الفرق الشركيّة كالروافض وغلاة المتصوفة وغيرها .

9 ـ يجوّز التحريريون أن يكون الكافر عضوا في البرلمان الإسلامي أو رئس دائرة أو قائد جيش في بلد مسلم . نشرة أجوبة وأسئلة ربيع الثاني 1390هـ الموافق 5/6/1970م للنبهاني .

10 ـ الغاية تبرر الوسيلة لديهم .

11 ـ إضطرابهم في مسألة ( القضاء والقدر ) وزعمهم أنّها لم تأتي في الكتاب ولا السنة : ( مسألة القضاء والقدر لم تأتي في الكتاب ولا في السنة بهذين اللفظين مقرونتين ) الدوسيه ص 18 .

12 ـ العقل عند التحريريين أصل من أصول الدين وهذه لوثة من لوثات المعتزلة حيث قالوا : ( وقد بنى الإسلام العقيدة على العقل ) و قالوا : ( لأنّ عقيدة الإسلام عقيدة عقلية وعقيدة سياسة ) كتاب الإيمان ص 68 و حزب التحرير ص 26 .

13 ـ الزيادة في الستر يعد عندهم من الإنهيار الأخلاقي وقد حمل مؤسسهم تقي الدين النبهاني على من يقول بأنّ المرأة كلها عورة وعتبر ذلك إنهيارا في الخلق ، ويرى أنّه لابد من إجتماع المرأة بالرجل ولابد من تعاونهما . النظام الإجتماعي في الإسلام ص 10 و 128 .

14 ـ لا فرق عندهم بين سنّي وشيعي ويحاربون من يفرّق بينهم : ( وأمّا ما يثار من تفريق أو تمزيق بين سني وشيعي فإنّ وراءه قوى حاقدة على الإسلام يقف الحزب ضدها ويحاربها بكل ما يستطيع ) مجلة الوعي التحريرية العدد 75 سنة 1993م .

15 ـ تعطيلهم للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى حين إقامة خلافتهم المزعومة : ( إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس هو الطريق إلى إقامة الخلافة وإعادة الإسلام ) منهج حزب التحرير من التغيير ص 21 .

16 ـ تكفيرهم للمسلمين وزعمهم أديار المسلمين هي ديار كفر : ( بلاد المسلمين تعتبر كلها دار كفر ولو كان أهلها مسلمين والمسلمون اليوم يعيشون في دار كفر ) . حزب التحرير ص 32 ، 103 ، بل حتى مكة والمدينة هي عندهم دار كفر وحرب وهذا ماذكره أحد أعضاء حزبهم عند مناقشته للشيخ دمشقيه وقد ذكر هذا الشيخ دمشقية في كتابه ص 47

17 ـ ولهم فتاوى فقية شاذة كثيره منها :

ـ جواز تقبيل المرأة الأجنبية ومصافحتها . نشرة جواب سؤال 29/5/1970م لشيخهم النبهاني .
ـ جواز النظر إلى الصور العارية .
ـ جواز لبس الباروكة والبنطلون والخروج لحظور مهرجان إنتخابي أو مؤتمر عام ولو منعها زوجها فلم تطعه لم تكن ناشزة . نشرة جواب وسؤال 2 محرم 17/2/1972م .
ـ ويجوز للمرأة أن تكون عضوا في البرلمان . مقدمة الدستورص 114 و ميثاق الأمة 72 .
ـ ويجوز للمرأة أن تتولى القضاء . النظام الإجتماعي في الإسلام 89 .
ـ زعم حزب التحرير أن المسلم يقتل بالكافر ، وهذا رد على حديث النبي كما في البخاري ( لا يقتل مسلم بكافر )
ـ يجوز عندهم طاعة خليفتهم وإن خالف صريح الكتاب والسنّة . الدولة الإسلامية 108 .

18 ـ ردهم لخبر الآحاد وهو رد لجل السنة على طريقة أسلافهم المعتزله .
19 ـ إنكارهم لعذاب القبر .

20 ـ طعنهم بأحاديث المهدي .
وغير هذا من الأمور الخطيره التي ينطوي عليها حزب التحرير وتجدون هذا مفصلا في كتاب الشيخ دمشقيّه ( حزب التحرير مناقشة لأهم مباديء الحزب ) . إنتهي ....

وجاء في الندوة العالمية للشباب الاسلامي
-
حزب التحرير
إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي

التعريف

حزب (*) التحرير حزب سياسي إسلامي يدعو إلى تبني مفاهيم الإسلام وأنظمته وتثقيف الناس به والدعوة إليه والسعي جديًّا لإقامة دولة الخلافة (*) الإسلامية معتمداً الفكر أداة رئيسية في التغيير. وقد صدرت عنه انحرافات كانت محل انتقاد جمهرة علماء المسلمين.

التأسيس وأبرز الشخصيات

• أسسه الشيخ تقي الدين النبهاني 1326ـ 1397هـ، 1908ـ 1977م فلسطيني، من مواليد قرية إجزم قضاء حيفا بفلسطين. تلقى تعليمة الأولي في قريته ثم التحق بالأزهر ثم دار العلوم بالقاهرة، وعاد ليعمل مدرساً فقاضياً في عدد من مدن فلسطين.

ـ إثر نكبة 1948م غادر وطنه مع أسرته إلى بيروت.

ـ عُين بعد ذلك عضواً في محكمة الاستئناف الشرعية في بيت المقدس ثم مدرساً في الكلية الإسلامية في عَمَّان.

ـ في عام 1952م أسس حزبه وتفرغ لرئاسته ولإصدار الكتب والنشرات التي تعد في مجموعها المنهل الثقافي الرئيسي للحزب. تنقل بين الأردن وسوريا ولبنان إلى أن كانت وفاته في بيروت وفيها دفن.

• بعد وفاة النبهاني، ترأس الحزب عبد القديم زلوم وهو من مواليد مدينة الخليل بفلسطين، وهو عالم من خريجي الأزهر، وصاحب كتاب هكذا هُدِمَتْ الخلافة وكتاب الأموال في دولة الخلافة.

• بناء على طلب تقدم به كل من: علي فخر الدين، طلال البساط، مصطفى صالح، مصطفى النحاس ومنصور حيدر، فقد تأسس فرع للحزب في لبنان بتاريخ 19/10/1978م.

• الشيخ أحمد الداعور: من قلقيلية بفلسطين وهو عالم من خريجي الأزهر، وكان مسئولاً عن فرع الحزب (*) في الأردن، ألقي عليه القبض عام 1969م إثر محاولة الحزب الاستيلاء على الحكم، وحكم عليه بالإعدام ثم ألغي هذا الحكم.

• الشيخ عبد العزيز البدري من علماء بغداد وداعية إسلامي مشهور قتله حزب البعث.

• المحامي الأستاذ عبد الرحمن المالكي من دمشق وهو صاحب كتاب السياسة الاقتصادية المثلى وكتاب نظام العقوبات.

• الأستاذ غانم عبده المقيم في عمَّان حالياً وصاحب كتاب نقض الاشتراكية الماركسية.

• في شهر أغسطس 1984م أعلن عن تقديم 32 شخصاً من المنتمين إلى حزب التحرير إلى المحاكمة في مصر وذكر أن زعماء هؤلاء الذين وجهت إليهم تهمة العمل على قلب نظام الحكم هم: عبد الغني جابر سليمان (مهندس)، صلاح الدين محمد حسن (دكتوراه في الكيمياء) ويقيمان في النمسا، والفلسطيني كمال أبو لحية (دكتوراه في الالكترونيات) مقيم في ألمانيا الاتحادية آنذاك، وعلاء الدين عبد الوهاب حجاج (بجامعة القاهرة).

الأفكار والمعتقدات

• تقوم غايتهم على استئناف الحياة الإسلامية عن طريق إقامة الدولة الإسلامية في البلدان العربية أولاً ثم الخلافة (*) الإسلامية، ويتم حمل الدعوة بعد ذلك إلى البلدان غير الإسلامية عن طريق الأمة المسلمة.

• الميزة الرئيسة التي يتصف بها الحزب هي التركيز الكبير على الناحية الثقافية والاعتماد عليها في إيجاد الشخصية الإسلامية أولاً والأمة الإسلامية أخراً، ويحرص الحزب أشد الحرص على تنمية هذه الناحية لدى المنتسبين إليه.

• يركز الحزب على إعادة الثقة بالإسلام عن طريق العمل الثقافي من ناحية والعمل السياسي من ناحية أخرى:

ـ العمل الثقافي:" ويكون بتثقيف الملايين من الناس تثقيفاً جماعيًّا، بالثقافة الإسلامية، وهذا يوجب على الحزب أن يتقدم أمام الجماهير ويتصدى لمناقشتهم وأسئلتهم وشكوكهم ليظفر بتأييدهم حتى يصهرهم بالإسلام ". (من كتاب مفاهيم أساسية ص87).

ـ العمل السياسي:" ويكون برصد الحوادث والوقائع، وجعل هذه الحوادث والوقائع تنطق بصحة أفكار الإسلام وأحكامه وصدقها فتحصل الثقة لدى الجماهير بذلك ". (نداء حار ص 96).

• يفلسف الحزب(*) طريقة وصوله إلى تحقيق أهدافه بما يراه من أن أي مجتمع إنما يعيش الناس فيه داخل جدارين سميكين: جدار العقيدة والفكر، وجدار الأنظمة التي تعالج علاقات الناس وطريقتهم في العيش، فإذا أريد قلب هذا المجتمع من قبل أهله أنفسهم فلا بد أن يركز هجومه على الجدار الخارجي (أي مهاجمة الأفكار) مما يؤدي إلى صراع فكري حيث يحصل الانقلاب الفكري ثم السياسي ويصر الحزب في دعوته على قاعدة " أصلح المجتمع يصلح الفرد ويستمر إصلاحه ".

• يقسم الحزب مراحل عملية التغيير إلى ثلاث مراحل على النحو التالي:
ـ المرحلة الأولي: الصراع الفكري، ويكون بالثقافة التي يطرحها الحزب.
ـ المرحلة الثانية: الانقلاب الفكري، ويكون بالتفاعل مع المجتمع عن طريق العمل الثقافي والسياسي.
ـ المرحلة الثالثة: تسلم زمام الحكم، ويكون عن طريق الأمة، تسلماً كاملاً.
ـ ويرى أنه لا بد له في المرحلة الثالثة من طلب النصرة من رئيس الدولة، أو رئيس كتلة، أو قائد جماعة، أو زعيم قبيلة، أو من سفير، أو ما شاكل ذلك.

• حدد الحزب أولاً مدة ثلاثة عشر عاماً من تاريخ تأسيسه للوصول إلى الحكم، ثم مددها ثانياً إلى ثلاثة عشر عاماً للوصول إلى الحكم، ثم مددها ثالثاً إلى ثلاثة عقود من الزمان (30 سنة) مراعاة للظروف والضغوط المختلفة، ولكن شيئاً من ذلك لم يحدث على الرغم من مضي المدتين.

• يغفل الحزب الأمور الروحية وينظر إليها نظرة فكرية إذ يقول: "ولا توجد في الإنسان أشواق روحية ونزعات جسدية، بل الإنسان فيه حاجات وغرائز لا بد من إشباعها ". " فإذا أُشبعت هذه الحاجات العضوية والغرائز بنظام من عند الله كانت مسيَّرة بالروح، وإذا أُشبعت بدون نظام أو بنظام من عند غير الله كان إشباعاً مادياً يؤدي إلى شقاء الإنسان ".

• يرى الشيخ تقي الدين أن الصعوبات التي تعترض قيام الدولة الإسلامية هي:
ـ وجود الأفكار غير الإسلامية وغزوها للعالم الإسلامي (الغزو الفكري).
ـ قيام البرامج التعليمية على الأساس الذي وضعه المستعمر واستمرار تطبيقها.
ـ وجود نوع من الإكبار لبعض المعارف الثقافية واعتبارها علوماً عالمية.
ـ كون المجتمع في العالم الإسلامي يحيا حياة غير إسلامية.
ـ بُعْد الشقة بين المسلمين وبين الحكم الإسلامي حيث لا تنفذه أي دولة تنفيذاً كاملاً لا سيما في سياسة الحكم وسياسة المال، حيث يؤثر هذا البعد فيجعل تصور المسلمين للحياة الإسلامية ضعيفاً.
ـ وجود حكومات في البلاد الإسلامية تقوم على أساس ديمقراطي (*) وتطبق النظام الرأسمالي كله على الشعب وترتبط بالدولة الأجنبية وتقوم على الإقليمية.
ـ وجود رأي عام منبثق عن الوطنية والاشتراكية بعيداً عن مفاهيم الإسلام.

• يحرم الحزب (*) على أعضائه الاعتقاد بعذاب القبر وبظهور المسيح الدجال ومن يعتقد هذا في نظرهم يكون آثماً.

-يرى زعماء الحزب عدم التعرض للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن ذلك لديهم من معوقات العمل المرحلي الآن، فضلاً عن أن الأمر والنهي إنما هما من مهمات الدولة الإسلامية عندما تقوم.


• للحزب دستور مؤلف من 187 مادة معدٌّ للدولة الإسلامية المتوقعة، وقد شُرح هذا الدستور شرحاً مفصلاً، ورغم أن هذا الدستور لم يطبق تطبيقاً فعليًّا فقد وجه إليه النقد بأنه لا يفي بتصور واحتياجات دولة الإسلام المعاصرة.

هذا ويأخذ الدارسون على الحزب عدة أمور منها:
ـ تركيزهم على النواحي الفكرية والسياسية وإهمال النواحي العقدية و التربوية .
ـ انشغال أفراد الحزب بالجدل (*) مع كافة الاتجاهات الإسلامية الأخرى.
ـ إعطاء العقل (*) أهمية زائدة في بناء الشخصية وفي الجوانب العقائدية.
ـ اعتماد الحزب على عوامل خارجية في الوصول إلى الحكم عن طريق طلب النصرة ، والتي قد يكون فيها تورط غير متوقع.
ـ تخليه عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حاليًّا حتى تقوم الدولة الإسلامية التي تنفذ الأحكام بقوة السلطان.
ـ يتصور القارئ لفكر الحزب (*) أن همه الأول هو الوصول إلى الحكم.
ـ المحدودية في الغايات والاقتصار على بعض غايات الإسلام دون بعضها الآخر.
ـ تصوُّر أن مرحلة التثقيف ستنقلهم إلى مرحلة التفاعل فمرحلة استلام الحكم، وهذا مخالف لسنة الله في امتحان الدعوات، ومخالف للواقع المحفوف بآلاف المعوقات.
ـ معاداة جميع الأنظمة التي يتحركون فوق أرضها مما ورطهم بحملات اعتقالات دائمة ومستمرة، ولعل السرية الشديدة وطموحهم للوصول إلى الحكم هو السبب في تخوف الأنظمة منهم وملاحقتهم دون هوادة. وإن كانت الملاحقة قد شملت كل التوجهات الإسلامية في معظم بلدان العالم الإسلامي.
وفي القضايا الفقهية

• قام الحزب بإصدار فتاوى وإعطاء أحكام فقهية غريبة عن الفقه والحس الإسلاميَّيْنِ وألزم أتباعه بتبني هذه الأحكام والعمل على نشرها، ومن ذلك:
ـ قوله بجواز عضوية غير المسلم، وعضوية المرأة في مجلس الشورى.
ـ إباحة النظر إلى الصور العارية.
ـ إباحة تقبيل المرأة الأجنبية بشهوة وبغير شهوة فضلاً عن مصافحتها.
ـ قوله بجواز أن تلبس المرأة الباروكة والبنطلون وأنها لا تكون ناشزًا إذا لم تطع زوجها في التخلي عن ذلك.
ـ قوله بجواز أن يكون القائد في الدولة المسلمة كافراً.
ـ قوله بجواز دفع الجزية من قبل الدولة المسلمة للدولة الكافرة.
ـ قوله بجواز القتال تحت راية شخص عميل تنفيذاً لخطة دولة كافرة مادام القتال قتالاً للكفار.
ـ قوله بسقوط الصلاة عن رجل الفضاء المسلم.
ـ قوله بسقوط الصلاة والصوم عن سكان القطبين.
ـ قوله بالسجن عشر سنوات لمن تزوج بإحدى محارمه حرمة مؤبدة.
ـ قوله بأن الممرات المائية بما فيها قناة السويس ممرات عامة لا يجوز منع أية قافلة من المرور فيها.
ـ قوله بجواز الركوب في وسائل المواصلات (البواخر والطائرات..) التي تملكها شركات أجنبية مع تحريم هذا الركوب إن كانت مملوكة لشركات أصحابها مسلمون لأن الأخيرة ليست أهلاً للتعاقد في نظره.
ـ تفسيره ملكية الأرض بمعنى زراعتها والذي يهملها ولا يزرعها لمدة ثلاث سنوات تؤخذ منه وتعطى لغيره ولا يجوز تأخير الأرض للزراعة عندهم إطلاقاً.
ـ يرون أن كنز المال حرام ولو أخرجت زكاته.

الجذور الفكرية والعقائدية

ـ كانت للمؤسس أفكار قومية إذ أصدر سنة 1950م كتاباً بعنوان رسالة العرب وانعكس هذا على ترتيب أولويات إقامة الدولة الإسلامية في البلدان العربية أولاً ثم الإسلامية.

ـ كان النبهاني في بداية أمره على صلة بالإخوان المسلمين في الأردن، يلقي محاضراته في لقاءاتهم، ويثني على دعوتهم وعلى مؤسسها الشيخ حسن النبا، لكنه ما لبث أن أعلن عن قيام حزبه مستقلاً فيه تأسيساً وتنظيراً.

ـ ناشده الكثيرون العدول عن هذه الدعوة ومن أولئك الأستاذ سيد قطب حين زيارته للقدس عام 1953م فقد ناقشه كثيراً ودعاه إلى توحيد الجهود لكنه أصر على موقفه.

ـ وكانت حجته دائماً رداً على المطالبين بتوحيد الحركات (*) الإسلامية، أن الاختلاف هو الأصل في فهم النصوص الظنية الدلالة في الإسلام وأن الوحدة التي فرضها الإسلام هي الوحدة السياسية في كيان واحد وليست الوحدة في الرأي.

الانتشار ومواقع النفوذ

ـ ركز الحزب نشاطه في البداية على الأردن وسوريا ولبنان ثم امتد نشاطه إلى مختلف البلدان الإسلامية، وأخيراً وصل نشاطه إلى أوروبا وخاصة النمسا وألمانيا.

ـ كانت للحزب صحيفة أسبوعية تصدر في الأردن اسمها الراية، ثم صودرت وأعقبها صدور الحضارة في بيروت وقد توقفت أيضاً.

ـ يسمي الحزب الأقطار التي يعمل فيها باسم الولايات ويقود التنظيم في كل ولاية لجنة خاصة به تسمى لجنة الولاية وتتشكل من 3ـ 10 أعضاء.

ـ تخضع لجان الولايات لمجلس القيادة السري.

ويتضح مما سبق

أن حزب التحرير حزب (*) سياسي إسلامي يدعو إلى إقامة دولة الخلافة (*) الإسلامية، ويرى أنه لا يمكن تغيير المجتمع وقلبه إلا من خلال مهاجمة فكره حيث يحدث الانقلاب الفكري ثم السياسي. ويؤخذ على هذا الحزب مخالفة عقيدة ومنهج أهل السنة والجماعة (*) في تقديم العقل (*) على النصوص الشرعية موافقة لأهل الكلام من المعتزلة وغيرهم مما دفعه لإنكار عذاب القبر وظهور المسيح الدجال، بالإضافة إلى إهماله الجوانب التربوية وتخليه عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى أن تقوم الدولة الإسلامية، وإصداره فتاوى غريبة عن الفقه الإسلامي .

---------------------
مراجع للتوسع:
· من كتب الحزب:
ـ الفكر الإسلامي، هكذا هدمت الخلافة، نظام الإسلام، النظام الاقتصادي في الإسلام، نظام الحكم في الإسلام، الدستور الإسلامي، نقطة الانطلاق، التكتل الحزبي، مفاهيم سياسية لحزب التحرير، كتاب التفكير، كتاب الخلافة، سريعة البديهة، نقد النظرية الاشتراكية، الشخصية الإسلامية، نداء حار إلى العالم الإسلامي.

· كتب لغير الحزب:
ـ حزب التحرير - الشيخ عبدالرحمن دمشقية .
ـ الموسوعة الحركية جزءان، فتحي يكن ـ ط1 دار البشير ـ عمان ـ 1403هـ / 1983م.
ـ الطريق إلى جماعة المسلمين، حسين بن محسن بن علي جابر ـ طـ 1 ـ دار الدعوة ـ الكويت 1405هـ / 1969م.
ـ الموسوعة الفلسطينية، إصدار هيئة الموسوعة الفلسطينية ـ طبع في مطابع ميلانو ستامبا الإيطالية ـ ط 1 ـ دار الدعوة ـ 1389هـ / 1969م.
ـ الفكر الإسلامي المعاصر، غازي التوبة، طـ 1 ـ 1389هـ / 1969م.
ـ مشكلات الدعوة والداعية، فتحي يكن ـ مؤسسة الرسالة ـ بيروت ـ ط3 ـ 1394هـ / 1974م.
ـ الدوسية، (وهي الأمور التي يتبناها الحزب).
ـ نص نقد مشروع الدستور الإيراني المطروح للمناقشة في لجنة الخبراء ونص الدستور الإسلامي المأخوذ من كتاب الله وسنة رسوله اللذان قدمهما حزب التحرير إلى آية الله الخميني ولجنة الخبراء 7 شوال 1399هـ / 30 آب 1979م. إنتهي ....

فتاوي ذات صلة من موقع اسلام ويب

السؤال

أما بعد فأود ان أسأل فضيلة الشيخ عن جماعة حزب التحرير الإسلامي، وما حكم الانخراط معهم في الحزب وأخذ الحلقات الفكرية معهم، وهل الإنسان المسلم يقع في ذنب إذا مشي معهم.


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فحزب التحرير له انحرافات كثيرة عن المنهج المستقيم، مثل إنكاره لعذاب القبر ونعيمه، وتحكيم العقل في المسائل العقدية، وتخليه عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ لأن ذلك يعدونه من معوقات العمل المرحلي، وأنه أيضًا من مهمات الدولة المسلمة عندما تقوم ... إلى غير هذا من الانحرافات.

وله فتاوى غير منضبطة بضوابط الشرع مثل: إباحة مصافحة وتقبيل المرأة الأجنبية بشهوة وبغير شهوة، وجواز دفع الجزية من قبل الدولة المسلمة للدولة الكافرة، وسقوط الصلاة عن رجل الفضاء المسلم. إلى غير ذلك من الفتاوى التي تدل على عدم انضباط الحزب بمنهج أهل السنة والجماعة في التلقي والاستدلال.

ولك أن تراجع في منهجه ومعتقداته فتوانا رقم 34834 وفتوانا رقم 13372.

وبناء على ما ذكر يستنتج السائل أنه لا يجوز الانخراط في الحزب المذكور، ولا أخذ الحلقات الفكرية مع أصحابه، وأن المسلم مذنب إذا مشي معهم.



والله أعلم.

فتوي اخري
السؤال

يقال إن حزب التحرير يحكم العقل في المسائل العقدية، أريد الاستفسار عن هذه النقطة وبالأمثلة إذا أمكن. والسلام عليكم ورحمة الله.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمن الانحرافات العقدية التي وقع فيها حزب التحرير: تقديم العقل عن النقل، كما هو مصرح به في كتبهم المتبناة، وإصداراتهم من خلال موقعهم على الشبكة

العنكبوتية. فمن العبارات الدالة على ذلك ما جاء في كتاب "نداء حار إلى المسلمين من حزب التحرير": أما من حيث واقع الإسلام نفسه فإن الإسلام أفكار... وذلك لابد أن تجري العملية العقلية في كل ما جاء به الوحي...

فالإسلام باعتباره أفكارا أساسه العقل، والأداة التي تفهمه العقل... فحين يقال: إن الإسلام خاضع للعقل فهذا القول الصحيح، وكذلك حين يقال: إن الإسلام مقياسه العقل، فهذا القول أيضًا صحيح؛ لأن العقل هو أساس

الإسلام... وحينئذ يكون العقل هو الدليل على المعنى وليس النص. من أجل ذلك مال الحزب إلى المدرسة العقلية القديمة، وهي المعتزلة، وأثنى على أئمتهم، يقول تقي الدين النبهاني مؤسس الحزب في كتابه "الشخصية الإسلامية" عند

ذكره لواصل بن عطاء وعمرو بن عبيد وأبي هذيل العلاف والنظام قال: لم يحصل منهم أي انحراف في العقائد على اختلاف معتقداتهم، فكلهم مسلمون مدافعون عن الإسلام. وذلك مما دفع الحزب إلى أن حرّم على أتباعه الاعتقاد

بعذاب القبر ونعيمه، وظهور المسيح الدجال. ومن تأثره بالمعتزلة وغيرهم من المتكلمين: ردّه لاعتقاد ما صحَّ عن النبي صلى الله عليه وسلم من طريق خبر الآحاد في مسائل العقائد. يقول النبهاني في "الشخصية الإسلامية": خبر الآحاد

ليس بحجة في العقائد. وللتفصيل في ذكر أقوالهم والردِّ عليها تراجع الكتب المصنفة في ذلك، منها: - الحديث حجة بنفسه في العقائد والأحكام: للشيخ الألباني. رحمه الله. - حزب التحرير: لعبد الرحمن دمشقية. وراجع الفتوى رقم: 13372. والله أعلم.

وهذه بعض اقول تقي الدين النبهاني
مؤسس الحزب














فانظروا اي ضلال هذا نعوذ بالله من الخذلان ...

• قال تقي الدين النبهاني في كتابه " نظام الإسلام " ص 6
(وأوجب على المسلم استعمال عقله حين يؤمن بالله تعالى ونهى عن التقليد في العقيدة ، ولذلك جعل حكم العقل حَكما في الإيمان بالله تعالى ) .

ثم قال : ( ولهذا كان واجبا على كل مسلم أن يجعل إيمانه صادراً عن تفكير وبحث ونظر وأن يحّكم العقل تحكيما مطلقا في الإيمان بالله تعالى ) .

• وقال في ص7 ولذلك كان الإيمان في وجود الله عقليا وبحدود العقل ) .

• وقال في ص 9 : (فيكون محمد نبيا ورسولا قطعا في الدليل العقلي . هذا دليل عقلي على الإيمان بالله وبرسالة محمد وبأن القرآن كلام الله )

• وقال في ص 10 : (وعلى ذلك كان الإيمان بالله آتيا عن طريق العقل ولا بد أن يكون هذا الإيمان عن طريق العقل ) .
• وقال في نفس الصفحة : (وما لم يثبت عن هاتين الطريقتين : العقل ونص الكتاب والسنة القطعية يحرم عليه أن يعتقده لأن العقائد لا تأخذ إلا عن يقين ) .

• وقال في صفحة 23 : (والقاعدة الفكرية إذا اتفقت مع فطرة الإنسان وكانت مبنية على العقل فهي قاعدة صحيحة ، وإذا خالفت فطرة الإنسان أو لم تكن مبنية على العقل فهي قاعدة باطلة ) .
• وقال في كتاب الدولة الإسلامية ص 118 : (إن الإسلام عقلي في عقيدته فكري في آرائه وأحكامه فهو يفرض على معتنقه أن يؤمن به عن طريق العقل وأن يفهم أحكامه بالعقل ) .

• وجاء في كتاب" الإيمان ص 68 وحزب التحرير ص 26": (وقد بنى الإسلام العقيدة على العقل "وقالوا " لأن عقيدة الإسلام عقيدة عقلية وعقيدة سياسية ) .

• أقام تقي الدين النبهاني في كتابه (نظام الإسلام من ص 80 ـ 113 دستورا )
يتضمن مائة واثنتين وثمانين مادة وفي أكثرها مخالفة للكتاب
والسنة كما جاء في مادة (19) من دستور الحزب للمسلمين
حق في إقامة الأحزاب السياسية لمحاسبة الحكام أو للوصول إلى
الحكم عن طريق الأمة) .
• وقال تقي الدين النبهاني في (الدولة الإسلامية ص 107) (ولذلك لم يكن عجبا أن يكون هنالك أهل السنة والشيعة والمعتزلة وغيرهم من الفرق الإسلامية)

• وجاء في المادة (22) يجوز لغير المسلمين أن يكونوا في مجلس الشورى من أجل الشكوى من ظلم الحكام ) .
• وجاء في المادة (120) فقرة (و) لرئيس الدولة وحدة حق تبني الأحكام الشرعية فهو الذي يسن الدستور وسائر القوانين) .
• وجاء في المادة (24) من الدستور لكل من يحمل التبعية إذا كان بالغا عاقلاً أن يكون عضوا في مجلس الشورى رجلا كان أو امرأة ) .

• وفي المادة رقم (4) : (طريق الحزب للوصول إلى هذه الغاية هي تسلم الحكم عن طريق الأمة ) .
• وجاء في كتاب (حزب التحرير ص 32 ، ص 103)
(بلاد المسلمين تعتبر كلها دار كفر ولو كان أهلها مسلمين ، والمسلمون اليوم يعيشون في دار الكفر).
• وورد في (ص 196 من نداء حار ) : (أنه يجوز للمسلمين أن ينيبوا عنهم غير المسلمين في مجلسهم البرلماني كما يجوز العكس) .
• وجاء في نشرة جواب وسؤال تاريخ 24 ربيع الأول سنة 1390 هـ : (إباحة تقبيل المرأة الأجنبية بشهوة وبغير شهوة وكذلك مصافحتها ) .

• وفي نفس النشرة (جواب وسؤال تاريخ 2 محرم سنة 1392 هـ : (جواز لبس الباروكة والبنطال وأنها لا تكون ناشزة إذا لم تطع زوجها في التخلي عن ذلك )
• وجاء في (منهج حزب التحرير في التغيير ص 21) : (إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس هو الطريق إلى إقامة الخلافة وإعادة الإسلام ) .
• وجاء في المصدر نفسه (ص28 ، 31 ) : (عمل الحزب كله عمل سياسي وليس عمله عملا تعليميا وليس وعظا وإرشادا بل هو عمل سياسي ) .

• وجاء في (مفاهيم حزب التحرير ص 67 ) لذلك يجب أن تكون الكتلة التي تحمل الدعوة الإسلامية كتلة سياسية ، ولا يجوز أن تكون كتلة روحية ولا كتلة أخلاقية ولا كتلة علمية ولا كتلة عملية ولا كتلة تعليمية ولا شيئا من ذلك ولا ما يشبهه بل يجب أن تكون كتلة سياسية ، ومن هنا كان حزب التحرير حزبا سياسيا يشتغل بالسياسة ويعمل لتثقيف الأمة ثقافة إسلامية تبرز فيها الناحية الإسلامية ) .

• وقال تقي الدين في (نظام الإسلام ص 114 ـ 115) والأخلاق لا تؤثر على قيام المجتمع بحال لأن المجتمع يقوم على أنظمة الحياة ، وتؤثر فيه المشاعر والأفكار ، وأما الخلق فلا تؤثر في قيام المجتمع ..)
• وقال تقي الدين في قوله تعالى : { يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ } ، أي قدرة الله تعالى فوق قدرتهم . الشخصية الإسلامية (3\ 132 و 3 \ 374)

• وحمل تقي الدين النبهاني في كتابه النظام الاجتماعي ( ص 10 ، 128) على من يقول بأن المرأة كلها عورة واعتبر ذلك انهيارا في الخلق ، ورأى أنه لا بد من اجتماع الرجل والمرأة ولا بد من تعاونهما للتبادل التجاري .
• وجاء في الدولة الإسلامية ص 108 (وجوب طاعة الخليفة فيما تبناه من الأحكام ولو خالف النص في وجهة نظر الأمور ، وأن العمل جرى على ذلك في عصر الخلافة الراشدة المسلمين الأولين )

• وأدلى النبهاني باعتراف مهم يتعارض مع موقف الحزب من خبر الآحاد فقال : (النبي صلى الله عليه وسلم بعث في وقت واحد اثني عشر رسولا إلى اثني عشر ملكا يدعوهم إلى الإسلام وكان كل رسول واحدا في الجهة التي أرسل إليها ، كما أرسل معاذا إلى اليمن فلو لم يكن تبليغ الدعوة واجب الإتباع بخبر واحد لما اكتفى الرسول بإرسال واحد للتبليغ ولكان أرسل جماعات ) .انظر : ميثاق الأمة ص 9 منشورات الحزب \ الشخصية الإسلامية ص 3 \ 78 .
• وجاء في (الشخصية الإسلامية 3/158) (الدليل المتواتر يعتبر ظني ولو كان آية في القرآن حتى يتفق مع العقل ) بتصرف

• وجاء في نفس الجزء ص 297 (فالعقل مصدر للتلقي منفصل عن المصدر الشرعي) .
• امتدحت مجلة الوعي (عدد 26 السنة الثالثة ذو القعدة 1409 هـ حزيران 1989 ) كتاب الخميني (الحكومة الإسلامية) الذي صرح فيه (ص 52) بأن الأئمة أفضل من الملائكة المقربين والأنبياء المرسلين ، وأن الأنبياء جميعا جاءوا من أجل إرساء قواعد العقيدة في العالم, لكنهم لم ينجحوا وحتى النبي محمد لم ينجح في ذلك في عهده, وإن الشخص الذي سينجح في ذلك ويرسي قواعد العدالة هو الإمام المهدي .

• وجاء في (نشرة أجوبة وأسئلة ربيع الثاني 1390هـ الموافق 5/6/1970)
"ويجوز للكافر أن يكون عضوا في البرلمان الإسلامي, وأن يكون رئيس الدائرة أو قائد الجيش في الدولة المسلمة كافرا .
• وجاء في الدوسية ص 62 (والجهاد واجب تحت راية كل حاكم أيا كان ).

إنتهي .......
وهذا كتاب الشيخ الدمشقية رحمه الله الرد علي حزب التحريرلمن اراد الاستفاضة في الموضوع
وهو كتاب هام ارجوا من الجميع قراءته ..
هنا وبهذا نكون قد ألممنا في هذا الموضوع بافكار وعقائد هذا الحزب الضال
الذي يخالف في معتقده معتقد اهل السنة والجماعة
فضلاً عن موالاته للروافض وعرضه الخلافة علي الهالك الخوميني ...
فنعوذ بالله من الخذلان ومن طلب الدنيا
وتمييع العقيدة إبتغاءاً لعرض زائل من الدنيا ...

مصادر الموضوع

الرد علي حزب التحرير / الشيخ عبد الرحمن الدمشقية رحمه الله
موقع التاريخ العام / دراسة للاستاذة مجد الغد شفاها الله
موقع اسلام ويب
موقع صيد الفوائد
الموقع الرسمي لحزب التحرير
بحث للندوة العالمية للشباب الاسلامي

المصدر

Jumat, 24 Februari 2017

Siksa Kubur Menurut Hizbut Tahrir

Siksa Kubur Menurut Hizbut Tahrir
Siksa Kubur Menurut Hizbut Tahrir itu tidak ada karena sumbernya berasal dari hadits ahad yang menurut mereka bersifat zhanni sedangkan soal siksa kubur itu masalah akidah yang harus didukung oleh hadits mutawatir. Betulkan anggapan hizbut tahrir ini?

عذاب القبر عند حزب التحرير.

السلام عليكم ورحمة الله

"بسم الله الرحمن الرحيم
جواب سؤال

ورد سؤالان عن عذاب القبر ملخصهما ما يلي:
1ـ هل يُفهم مما جاء في الكراسة المتبناة أن الحزب لم يتبنَّ رأياً في عذاب القبر ؟
2ـ هل الأحاديث الواردة في عذاب القبر والاستعاذة منه وسؤال الملكين متواترة أم لا ؟
3ـ هل في الآيات القرآنية دلالة قطعية على عذاب القبر ؟
4ـ ما الجواب عما قاله العلماء من تواتر الأحاديث إما لفظاً وأمَا معنى ؟
5ـ ما الجواب على المنقول من إجماع الصحابة اعتماداً على مروياتهم وعدم نقل الخلاف عنهم في ذلك ؟

الجواب على ذلك إجمالي وهو ما يلي:

إن قول الحزب في الكراسة المتبناة ( 7ـ8) عن حديثي أبي هريرة وعائشة رضي الله عنهما: "فهذان الحديثان خبر آحاد" يفسّره جواب سؤال في المجموعة الفكرية (136) جاء فيه: "فحديث عذاب القبر ثابت في صحيح البخاري ولكنه خبر آحاد". وجاء مثله أيضاً في جواب آخر وهو جواب يشرح فكراً متبنى فيكون متبنى، أي أن الحزب تبنى بأن حديث عذاب القبر خبر آحاد وليس متواتراً.

والحزب إنما أورده في معرض بيان أن العقائد لا تؤخذ إلاّ عن يقين، ولم يقصد إلى الخوض فيما اختلف فيه من الأفكار المتعلقة بالعقيدة الإسلامية، كما لم يقصد الاشتغال بتخريج الأحاديث لبيان المتواتر والآحاد. لأن الجنوح إلى هذا انحراف بالثقافة الحزبية عما وضعت له.

فالحزب يتبنى ما يلزمه بوصفه حزباً، ويتبنى ما يلزم لإحداث النهضة في الأمة الإسلامية، من أجل هذا شرح بعض أفكار العقيدة الإسلامية، وبنى هذا الشرح على ضوابط وقواعد تحفظ صحة التصور، وتحافظ على نقائه وصفائه.
أما في ما يتعلق بقبول الحديث ورده وبالتواتر والآحاد فإن أنظار العلماء تختلف فيها تبعاً لقواعد كل منهم وسعة اطّلاعه وقـوة إدراكه. ولا بد حين الرجوع إليها من معرفة قواعدهم، وبناء الأحكام على الثقافة الحزبية وإلاّ كان الاطّلاع عليها مربكاً وضارّاً. والعلماء منازل فمنهم العالم المتحقق فيما يخوض فيه السابر لأغواره، ومنهم المشارك في جملة من المعارف الشرعية، متحقّق في بعضها ومقلِّد في البعض الآخر. فالغزالي وإمام الحرمين إمامان في الفقه والأصول، وأما الحديث فلا دراية لهما بصحيحه من ضعيفة فضلاً عن متواترة. وابن قتيبة كان رأساً في علم اللسان العربـي والأخبار وأيام الناس وليس بصاحب حديث. فلا يُغترّ بكثرة النقول عن هؤلاء وأمثالهم.

والمتبنى في التواتر هو تواتر الحديث لفظاً، وهو الذي شرحه الحزب في كتبه وبيّن شروطه، وأما ذكره في كتاب الشخصية / الجزء الأول (267) من وجود التواتر المعنوي فيلغيه جواب سؤال في المجموعة الفكرية (136) جاء فيه "لا يوجد تواتر معنوي وإنما يوجد تواتر حديث". وما سوى هذا الجواب فهو مما أُسقط من المتبنَّى لأنه مما صدر بعد عام (1977). وأما الاستدلال بإجماع الصحابة على عذاب القبر فهو استدلال في غير موضعه، لأن البحث هو في تواتر الأخبار عن عذاب القبر وليس في إثبات عذاب القبر فعذاب القبر ثابت في النصوص، وأقصى ما تفيده النقول عن الصحابة هو إثبات عذاب القبر، ولا تثبت تواتره، ولذلك لا تصلح دليلاً عليه. على أن الإجماع المذكور هو إجماع بالمعنى اللغوي وهو اتفاق كل طائفة على أمرٍ من الأمور وليس إجماعـاً بالمعنى الاصطلاحي.

والإجماع المعتبر دليلاً هو الإجماع الأصولـي، وهو اتفاق الصاحبة على حكم واقعة من الوقائع بأنه حكم شرعي، وهو إجماع يرجع إلى النص الشرعي وليس إلى اتفاق رأيهم. فاتفاقهم يكشف عن دليل شرعي استندوا إليه، فرووا الحكم ولم يرووا الدليل. وأماّ عُرِف دليل الحكم فلا يعتبر موافقتهم له إجماعاً، بل هو انقياد منهم للدليل وتأكيد له، وهم ومَن بعده فيه سواء، هذا في الحكم الشرعي، أمّا في العقائد فاتفاقهم على أمرٍ منها هو في حقيقته نقل للدين وتبليغ له وليس إجماعاً، ولا يكون اتفاقهم دليلاً على العقائد إلاّ إذا نُقل ذلك الاتفاق عنهم نقلاً متواتراً. ولا يكفي النقل الصحيح أو عدم معرفة المخالِف، لأن الأمر قد يكون متواتراً في عصر وغير متواتر فيما بعده من الأعصار، والعبرة هي في استمرار التواتر في أعصار النقل حتى تقوم الحجة.

وأمّا الآيـات التي استدل بها العلماء على عذاب القبر من مثل قوله تعالى: {وحاق بآل فرعون سوء العذاب، النار يُعرضون عليها غدوّاً وعشيـاً ويوم تقوم الساعة أدخِلوا آل فرعون أشدَّ العذاب} و{ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا} و{ومن عمل صالحاً فلأنفسهم يَمْهَدون} و{وإن للذين ظلموا عذاباً دون ذلك} و{ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر، كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون} و{يثبّت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة} و{ولو ترى إذا الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرِجوا أنفسكم * اليوم تُجزون عذاب الهُون} و{فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم} و{سنعذبهم مرتين ثم يردّون إلى عذاب عظيم}. فإن دلالتها على عذاب القبر ظنيّة وليست قطعية، لأنها تحتمل أكثر من معنى، لذلك لا تصلح دليلاً على المسألة.

وأما الأحاديث فقد جرت دراستها دراسة مستفيضة وهي بين صحيح وحسن وضعيف، ولم يثبت تواتر أي منها، بل هي أحاديث متعددة رويت بألفاظ مختلفة، فأحاديث فتنة القبر بسؤال الملكين بلغت أكثر من سبعين حديثاً وما من حديث منها إلاّ وفيه زيادة ليست في غيره، وقد اختلفت متونها ففي بعضها سؤال ملكين وفي أخرى ملك واحد، وفي بعضها ثلاثة وفي أخرى أربعةٍ، واختلف في كيفية السؤال والجواب ولمن يكون السؤال للمؤمن والمنافق فقط أم أن الكافر يُسأل كذلك، وسكتت الروايات عن عدد مرات السؤال، وجاء في رواية أنه يسأل في المجلس الواحد ثلاث مرات. وأما عموم السؤال وخصوصه فلا يمكن القطع باختصاص الأمة بالسؤال أو عمومه لكل الأمم لوجود الاختلاف، ففي بعض الروايات: "العبد" "المؤمــــن" "الإنسان" "الميت" وفي بعضها على الشك "وأما الكافر أو المنافق" وفي أخرى: "وأما الكافر والمنافق فيقول" و"فإن كان فاجراً أو كافراً" و"وأما المنافق أو المرتاب" و"أما الرجل السوء" و"فإذا كان الرجل الصالح". وفي روايات: "إن هذه الأمة تبتلى في قبورها" و"فبي تفتنون" وصحَّ عن عبيد بن عمير ـ أحد التابعين ـ موقوفاً: "إنما يفتن رجلان مؤمن ومنافق، وأما الكافر فلا يُسأل عن محمد ولا يعرفه".

وأما الأطفال فاختلف العلماء في سؤالهم، ولم يصحّ في سؤالهم خبر مرفوع. وجاء في بعض الروايات استثناء الشهيد والمرابط من السؤال، وفي رواية "المريض" بدل "المرابط" وهي رواية ضعيفة شاذّة، وكذلك جاء عدم سؤال المسلم يموت يوم الجمعة أو ليلتها. وكذلك جاء استثناء مَنْ قرأ سورة "تبارك" كل ليلة، وفي أخرى "ألم السجدة، وتبارك المُلك" وهي رواية ضعيفة، وكذلك استثناء المخضوب، وقد ضعف الخبر، وأما مدة السؤال فجاء عن بعض التابعين موقوفاً: "أن المؤمن يفتن سبعاً والمنافق في أربعين صباحاً". واختلف هل السؤال واقع على الروح أم على البدن.

وأما الأحاديث الأخرى التي ورد فيها ذكر عذاب القبر ـ سوى ما تقدم ـ والأحاديث الواردة في التعوّذ منه وفي التنزّه من البول فهي أيضاً أخبار آحاد. فقد جاء ذكر عذاب القبر في أحاديث متعددة وجاءت في الكافر والمنافق، وفي طائفة من المؤمنين، وورد فيها العذاب من البول والغيبة والنميمة، وورد العذاب للغالّ وللصلاة من غير طهور وخذلان المظلوم، ولرافض القرآن ـ تاركه ـ والنائم عن الصلاة والكاذب، وجاء في الزناة وآكل الربا والمتزين لمن لا يحل له. وبعض هذه الأحاديث من مراسيل الصحابة، وذلك مثل حديث ابن عمر في قليب قتلى بدر من المشركين، وفي بعض ألفاظها تخالف من مثل حديث عائشة مع المرأة اليهودية التي ذكرت لها عذاب القبر. وجــاء أن العذاب يعم من مات في الإشراك والجاهلية واليهود، وذُكر فيها الكافر والمؤمن، وجاء بلفظ: "الموتى" و"هذه الأمة". وجاء أنه ينجو من عذاب القبر مَنْ قتله بطنه، وأنه ينجّي منه طول السجود، وقراءة سورة المُلْك وألم تنزيل، السجدة، وزلزلت، والموت يوم الجمعة أو ليلتها. واختُلف في سعة قبر المؤمن فجاء في رواية "سبعون ذراعاً" وفي أخــــرى "سبعون في سبعين" وفي أخرى "مدّ البصر".

وأما وصف العذاب فجاء: "يسلَّط على الكافر تسعة وتسعون تنيناً" وفي أخرى "تسعون" ولم يذكر العدد في بعضها وزيد فيها وصف العذاب، واقتُصر في بعضها على "يسلط على الكافر أعمى أصمّ" وفي بعضها: "يفرش له لوحان من نار" وفي أخرى "ثَمْ نومة المنهوس" وفي أخرى: "فما مِنْ دابة إلاّ ولها في جسده نصيب" وفي بعضها "يضيق عليه القبر حتى تختلف أضلاعه" وفي أخرى "جاءه ملك في يده مِطْراق". وجاء غير ذلك أيضاً.

وأما أحاديث الاستعاذة من عذاب القبر فهي أحاديث متعددة وألفاظها مختلفة وفي بعضها ما ليس في الآخر. وأمّا أحاديث عرض المَقْعد فاختلف في معناها وفيما يعرض على المؤمن الكامل والمخلط. وأما أحاديث التنزّه من البول، فجاء في لفظ: "كان لا يَسْتنْزِه عن البول أو من البول" وفي آخر "لا يَسْتنْثِر من بوله" و"لا يَسْتبْرِىء من البول" و"لا يَسْتَتِر من بوله" وفي رواية: "أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة" وفي لفظ "يُعذَبان في الغيبة والبول" ففي أحدهما الغيبة وفي الآخر النميمة. وأختُلِف في سيـاق الحديث، فجاء أنه صلى الله عليه وسلم "أخذ عَسِيْباً وشقّه نصفين" وفي آخر "إءتونـي بجريدتين". وله ألفاظ أخرى. ولم يذكر سبب التعذيب في بعضها، وعلّل تخفيف العذاب برطوبة الغصن، وزيد في رواية ذكر شفاعته صلى الله عليه وسلم. ولم نقف على قول قائل يعتدّ به بتواتر حديث التنزه من البول، على أن هذه الأحاديث متعددة وألفاظها مختلفة وليست حديثاً واحداً.

وأما مدة العذاب فقد جاء في بعض الأحاديث: "فلا يزال فيها معذباً حتى يبعثه الله عز وجل من مضجعه ذلك" و"فيصنع به إلى يوم القيامة". مع أنها معارِضة معارَضةً ظاهرةً لقوله تعالى: {يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا، هذا ما وَعَدَ الرحمن، وصـدق المرسلون}، وقد لاحظ بعض العلماء ذلك فاندفع إلى تأويل الآية.

هذا وقد نفى عذاب القبر مطلقاً بعض الخوارج وبعض المعتزلة، وذهب المعتزلة إلى أنه يقع على الكفار دون المؤمنين. وردّه بعضهم لأنه لم يَرِد ذكره إلاّ من أخبار الآحاد. واشتهر الخلاف بين المتكلمين في وقوع عذاب القبر على الروح أو عليها وعلى الجسد، والأدلة الصحيحة ليست قاطعة في أحد الأمرين. والذي تبيّن لنا بعد دراسة أسانيد الحديث ومتونه أن أحاديث عذاب القبر ونعيم أهل الطاعة في القبر وسؤال منكَر ونكير، أخبار آحاد ولم يتواتر منها حديث بعينه.
6 جمادى الأولى 1419هـ
28/8/1998م"

المصدر

Selasa, 21 Februari 2017

Pemikiran dan Tujuan Politik Hizbut Tahrir

Pemikiran dan Tujuan Politik Hizbut Tahrir

Visi Misi Pemikiran dan Tujuan Politik Hizbut Tahrir

ثقافة حزب التحرير : فكريةُ البناءِ، سياسيةُ المَقْصِد

(حزب التحرير هو حزب سياسي مبدؤه الإسلام. فالسياسة عمله، والإسلام مبدؤه) بهذه الكلمات افتُتِحَ كتاب حزب التحرير الصادر عام 1985 ليصف واقع الحزب ويعرف به، فحزب التحرير مذ نشأ أعلن عن نفسه على أنه حزب سياسي يتخذ غايةً يعمل عليها، وهي استئناف الحياة الإسلامية، وقد حدد الحزب أن استئناف الحياة الإسلامية استئنافاً كاملاً لا يتم إلا بإقامة الكيان السياسي الذي يجمع الأمة كلها في وحدة واحدة، وهو ما يعرف باسم (الخلافة).

لهذا، ولكي يتم استئناف الحياة الإسلامية، كان لزاماً على الحزب أن يقدم للأمة تصوراً كاملاً عن هذه الحياة الإسلامية، وكيفية تحويل الحياة الحالية غير الإسلامية إلى حياة إسلامية.

فبدأ الحزب يخط ثقافته، والتي كانت هي محل التكتيل والربط لكل عضو من أعضاء الحزب، فالحزب يقوم على ثلاثة أسس وهي: 1.الفكرة 2. والتكتل حولها 3. وإرادة إيجاد الفكرة، وتتمثل هذه الإرادة في أعمال الحزب ونشاطاته

وقد تمثلت فكرة الحزب في ثقافته الحزبية التي سطرها في الكتب والنشرات والمؤلفات التي أصدرها.

وثقافة الحزب يمكن وصفها بأنها جملة من الحزم الفكرية التي تتضمن تصوراً متكاملاً عن الحياة الإسلامية وعن كيفية الصيرورة إليها في ظل نظام سياسي يجمع المسلمين هو نظام الخلافة.

والحق أنه لكي نتمكن من إلقاء نظرة استقرائية على ثقافة الحزب كان لا بد لنا من إدراك الفرق بين أمرين وهما:1.كيفية بناء هذه الثقافة الحزبية 2. وكيفية تقديم هذه الثقافة للناس

إن الأساس الذي يقوم عليه بناء ثقافة الحزب هو الفكر، فثقافة الحزب كلها قائمة على أساس فكري، وهذا الفكر الذي أقام الحزب ثقافته على أساسه هو (العقيدة الإسلامية).فكانت العقيدة الإسلامية بمثابة القاعدة الفكرية للثقافة الحزبية، إذ تنبثق عنها الأفكار أو تُبْتَنى عليها.وسار الحزب في بناء ثقافته سيراً فكرياً، فهو قد حدد غايته المتمثلة في استئناف الحياة الإسلامية، وحدد الأساس الذي على عليه سيقيم ثقافته ويبنيها، ألا وهو (العقيدة الإسلامية).ولما كانت العقيدة الإسلامية قاعدة لكل فكر في حياة المسلمين، ولما كانت غاية الحزب محددة، فقد تبنى الحزب من الأفكار ما يلزمه لغايته، وعليه فإن الحزب قد اتخذ العقيدة الإسلامية كأساس يُقيم عليه ثقافته الحزبية بحيث تقتصر على ما يلزم الحزب لتحقيق غايته ألا وهي استئناف الحياة الإسلامية.

وعلى هذا انطلق الحزب في بناء ثقافته، وقد اتخذ هذا البناء للثقافة وجهين، وهما:1.انبثاق الفكر عن العقيدة الإسلامية أو 2. ابتناء الفكر على العقيدة الإسلامية

فكل فكرة انبثقت عن العقيدة الإسلامية وتلزم الحزب لتحقيق غايته؛ تبناها الحزب، وكل فكرة لا تنبثق عن العقيدة الإسلامية وليست من مباحثها ولا مما يتعلق بها اشترط لأخذها عدم مخالفتها للعقيدة وهذا ما سمي بـ (بناء الفكر على العقيدة).ومن أمثلة الأفكار المنبثقة عن العقيدة كل الأحكام الشرعية، والعقائد ومتعلقات العقائد وأصول الفقه وغيرها، وأما الأفكار المبنية على العقيدة الإسلامية بناءً فمن أمثلتها تعريف الفكر والتفكير والمجتمع والحضارة والمدنية وغيرها.

إذن فالحزب جعل أساس كل فكر هو العقيدة، سواءً كانت علاقة الفكر بالعقيدة علاقة انبثاق أو علاقة ابتناء، هذا ما تُوْصِلُنا إليه أيُّ نظرة استقرائية نطل بها على ثقافة الحزب.

فإذا أردنا أن نتبين الأمر بدقائقه وتفاصيله، وتتبعناه فإننا نجد أن الحزب جعل كل فكرة يتبناها مهما كانت؛ لا بد لأخذها من مستند تستند الفكرة إليه في صحتها، إذ جعل الحزب صحة كل فكرة شرطاً لأخذها وتبنيها، وهذا المستند هو ما يطلق عليه (الدليل)، فكان الدليل هو البرهان المصاحب لكل فكرة، الدال على صحتها، والأدلة التي اتبعها الحزب تنقسم إلى قسمين، أدلة تعتمد على الحس، وهذه ما يطلق عليها (الأدلة العقلية) وأدلة منتهاها (النقل) وهذه ما يطلق عليها الأدلة النقلية أو الأدلة الشرعية حيث يكون منتهاها نص شرعي.

ومن الأمثلة على الأدلة العقلية، الدليل على كون العقيدة الإسلامية هي العقيدة الصحيحة، فقد استدل الحزب بدليل ينتهي إلى الحس الذي لا يختلف عليه الناس، فيكون قد قدم دليلاً على صحة العقيدة الإسلامية يمكن أن يحتج به على كل إنسان.

ومن الأمثلة على الأدلة النقلية، الدليل على كون الربا من الحرام، فقد استدل الحزب على حرمته بدليل ينتهي إلى النقل، أي إلى النص الشرعي الذي يحمل دلالة على حرمة الربا.

إن هذا الاستعراض السريع لكيفية بناء الحزب لثقافته قد أتينا به ليترسخ لدينا الإدراك بأن الحزب في بنائه ثقافته إنما ينتهج النهج الفكري، فهو يبني الفكر على الفكر، وهو يولد الفكر عن الفكر، ويفرع الفكر عن الفكر، ويستدل على الفكر بالفكر، وهذا كله يقع في حيز ما يمكن للعقل أن يعيه ويدركه إدراكاً يمنع اللبس أو الغموض أو الجهل.

وهذا ما يميز ثقافة حزب التحرير عن غيره من الأحزاب، فالحزب قد تميز بوجود ثقافة واحدة تجمع كل خلاياه في بوتقة الحزب وتصهرها فيه، فلا تجد خلية من خلايا الحزب يمكن أن تحمل صفات تخالف بقية الخلايا، فالخلايا كلها قطعة واحدة، ذات صفات واحدة، ولو حصل الشذوذ في خلية من الخلايا فإنها لا يمكنها أن تتحد مع بقية الخلايا فيكون مصيرها الانسلاخ عن جسم الحزب والعيش خارجه فتفقد الخلية الفاسدة أي تأثير على جسم الحزب مجتمعاً أو خلاياه منفردة.

إلى هنا فالأمور تظل في مسارها الصحيح، ولكن تنحرف عن هذا المسار في حال أن يخطئ أحد الشباب فيظن أن ثقافة الحزب ثقافة فكرية الطابع، ويروح يقدمها للناس على أنها جملة من الأفكار الصحيحة، دون إدراك القصد السياسي من تقديم هذه الثقافة للأمة، هنا يحصل الانحراف والانتكاس !

لماذا ؟لأن الحزب وإن كان يبني ثقافته بناءً فكرياً إلا أن عملية البناء بحد ذاتها تختلف عن القصد المراد تحقيقه من البناء.

فالبناء قد ذكرناه، انبثاق فكر عن فكر أو ابتناء فكر على فكر، أو تفريع فكر عن فكر، أو الاستدلال على فكر بفكر، ولكن يبقى السؤال المهم : ما الغرض من هذا البناء الثقافي ؟ ما القصد المراد تحقيقه من الثقافة الحزبية ؟

وقبل الإجابة دعونا نخطو خطوة أولى بسؤال نطرحه على أنفسنا : لما كانت غاية الحزب هي استئناف الحياة الإسلامية فلماذا أصدر كتاب أصول الفقه المسمي بـ (الشخصية الإسلامية – الجزء الثالث) ؟وإنه لما كانت غاية الحزب هي استئناف الحياة الإسلامية فلماذا أصدر كتاباً يتضمن نماذجاً فقهية وهو المسمى بـ (الشخصية الإسلامية – الجزء الثاني) ؟وإنه لما كانت غاية الحزب هي استئناف الحياة الإسلامية فلماذا أصدر كتاباً ضمَّن فيه أحكاماً متعلقة باجتماع الرجال بالنساء وأسماه (النظام الاجتماعي في الإسلام) ؟وأسئلة أخرى كثيرة تتوارد على الذهن على نمط السياق آنف العرض.

نقول:

لكي نجيب على هذه الأسئلة وغيرها لا بد لنا من التفريق بين ثلاثة أمور :1. الغاية التي يسعى الحزب إلى تحقيقها وبين 2. القصد المرجو من "تقديم" الثقافة الحزبية إلى الأمةوبين3. الغاية من العملية التثقيفية التي يقوم بها الحزب

أما الغاية التي يسعى الحزب لتحقيقها فهي استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة الخلافة، وذلك معلوم.

وأما القصد المرجو من "تقديم" الثقافة الحزبية إلى الأمة فهو بيان أن الأمة إنما يجب أن تُرعى بمفردات هذه الثقافة

وأما الغاية من العملية التثقيفية التي يقوم بها الحزب لشبابه فهو إيجاد شخصيات إسلامية متميزة قادرة على العمل بالإسلام وعلى حمله والدعوة إليه والتضحية والبذل من أجله.

إن إدراكنا للفرق بين هذه الأمور الثلاثة سيجعلنا جادين في أعمالنا، حريصين على تحقيق الغاية المرجوة من كل عمل.

فشباب الحزب وهم يحملون ثقافتهم للأمة، لا بد من أن يحرصوا على (تقديم) هذه الثقافة تقديماً يحقق القصد منها، والقصد من تقديم الثقافة الحزبية للأمة هو قصد سياسي صرف، لا فكري ولا فقهي ولا تنظيري ولا علمي ولا خيري.بل هو قصد سياسي، أي أن الحزب يقدم ثقافته للأمة لتفهم الأمة أن مفردات هذه الثقافة هي ما يجب أن تُرعى الشؤون بمقتضاه، ولو كان الشاب يقدم الثقافة على غير هذا الوجه فقد أضاع القصد.

نضرب المثال ليتضح المقاللا يقدم الحزب كتاب أصول الفقه على أنه اجتهاد لمجتهد يبين فيه كيفية استنباط الأحكام، وهو لا يقدمه على أنه واحد من كتب أصول الفقه يضاف إلى مكتبة الفقهاء، أو المتخصصين في الفقه وأصوله، بل يقدمه تقديماً سياسياً، وكيف ذاك ؟قلنا: غاية الحزب استئناف الحياة الإسلامية، لذلك لزمه وضع تصور كامل لهذه الحياة الإسلامية، وأحد جوانب هذه الحياة الإسلامية هو التشريع وسن القوانين والدستور، فكان لا بد من بيان كيفية استنباط الأحكام الشرعية التي سيتم سنها على أنها قوانين وتشريعات تضبط العلاقات بين الناس، لهذا لزم وضع تصور لـ (أصول الفقه) أو بمعنى آخر لزم وضع تصور للكيفية التي سيجري على أساسها استنباط الأحكام الشرعية من الأدلة التفصيلية ومن ثم صياغتها صياغة قانونية تمكن المسلمين من تطبيقها تطبيقاً فورياً.

على هذا كان تقديم كتاب أصول الفقه للأمة تقديماً سياسياً سترعى الشؤون بمقتضاه لا مجرد كتاب فقه يستحسنه الناس.نعم إن أفكار الكتاب أفكار انبثقت عن العقيدة، وتبحث في شأن الفقه وكيفية استنباط الأحكام إلا أن القصد من تقديم الكتاب للأمة كان قصداً سياسياً، وكأنه يريد أن يوصل رسالة إلى الناس يقول لهم فيها:أيها الناس، هاكم كتاب أصول الفقه لتفهموا كيف تستنبط الأحكام من الأدلة وتسن لتطبق عليكم.

وتخيلوا لو أن الخلافة قامت ولم يملك القائمون عليها كيفية معينة لاستنباط الأحكام ! أقل ما سيحصل هو الاختلاف واللبس وتبعثر الأحكام وتناقض التشريعات ومشاكل كثيرة عافانا الله منها.

وقل مثل ذلك في الحضارة والمدنية مثلاًفالحزب لم يقدم تصوره لمعنى الحضارة ومعنى المدنية قاصداً الترف الفكري أو قاصداً إثراء المكتبة الفكرية في العالم الإسلامي، بل قد لزمه البحث ليقف على بيان ما يؤخذ من الآخرين وما لا يؤخذ، فيقبل ويرفض على أساس معيار واضح يستقيم معه جعل الحياة إسلامية خالصة، لذلك لا نقول أن القصد من تقديم التفريق بين الحضارة والمدنية للأمة هو قصد فكري، وإن كان التفريق مستنداً إلى الفكر، بل نقول إن القصد من تقديمه للأمة هو قصد سياسي، أي أن شؤون الأمة سترعى وفق هذا المعيار الذي يبين لنا ما يمكن أن نأخذه من الآخرين وما لا يمكن أن نأخذه من الآخرين.

لهذا نجد أن الحزب لم يسر على طريقة الفقهاء في التأليف الفقهي، ولم يبوب أحكامه وفق التبويبات الفقهية المعروفة، بل سار سيراً مختلفاً، فهو لم يفرد للعبادات حيزاً خاصاً ولم يفرد للمعاملات حيزاً خاصاً ولم يفرد لأحكام النكاح والطلاق حيزاً خاصاً، بل إنه سار سيراً مخالفاً لما عليه الفقهاء والمجتهدون وذلك لاختلاف القصد، فأخرج لنا النظام الاقتصادي والاجتماعي والحكم والمال والتعليم وأجهزة الدولة والعقوبات ومشروع الدستور وغيرها الكثير بوصفها أنظمة تضبط العلاقات في المجتمع، ويسعى إلى جعلها قوانين نافذة مطبقة، من خلال سعيه للوصول إلى الحكم. والمجتهد إنما يقدم ما أوصله إليه اجتهاده من أحكام الله المتعلقة بأفعال العباد، والمجتهد حين يسطر ما أداه إليه اجتهاده لا يظهر في طريقة تأليفه مسؤوليته عن المجتمع أو عن الأمة، فهو يستعرض ما أوصله إليه اجتهاده فقط، دون أن يأخذ في اعتباره الناحية السياسية المتعلقة بما توصل إليه من اجتهادات، بينما الحزب مسؤول عن تغيير المجتمع وعن الأمة، فهو القوام عليها وعلى فكرها وحسها، وهو الذي يحاسب كل ذي سلطان، بل ويسعى إلى السلطان إن رأى لزوم ذلك، وما يتبناه الحزب من اجتهادات إنما هي بمثابة أحكام يسعى لرعاية شؤون الناس بحسبها، ويكافح من أجل ذلك ويناضل.

وخلاصة ما سلف من القول أن ثقافة حزب التحرير بُنيت بناءً فكرياً صرفاً، ولكنها لما قُدمت للناس قُدمت تقديماً سياسياً، بغرض إفهام الناس أنه بهذه الثقافة والأفكار يجب أن تُرعى الشؤون، ولهذا كان على كل شاب من شباب الحزب أن يفهم الفرق بين كيفية بناء الفكرة، وبين كيفية تقديمها للناس، ولو حصل أن غاب هذا التفريق عن أذهان الشباب ونطاق إدراكهم فستكون النتيجة أن الشاب أو الناس سيتعاملون مع مفردات فكرية لا يدرون القصد الحقيقي منها، ولا يدرون لم يتعاملون مع هذه المفردات الفكرية، ولعل من أدل الأمثلة على بيان ذلك هو أن من يجهل القصد السياسي من تقديم الثقافة الحزبية للناس سيقرأ كتاب (الدولة الإسلامية) قراءة تاريخية، مع أن الأصل أن يُقرأ قراءة تشريعية تظهر فيها الناحية السياسية ظهرواً جلياً.

تخيلوا معي شاباً يدرس في حلقات الحزب منذ سنين طويلة ثم نجده يتساءل لم درسنا مفهوم النهضة وإثبات وجود الخالق مع أنواع الحكم الشرعي الخمسة في كتاب واحد، فمثل هذا الشاب غاب عن إدراكه التفريق بين كيفية بناء الحزب ثقافته وبين كيفية تقديم الحزب ثقافته للأمة، فهو يتعامل مع مفردات فكرية، لا يدري كيف بنيت، ولا يدري ما الرابط بينها، ولا يدري لم هو مضطر لتقديمها إلى الناس، وإن قدمها فلا يدري على أي وجه تقدم.

إن هذا التفريق لازم لكل حامل دعوة مع الحزب، وبدونه يفقد الشاب قدرته على فهم أبعاد ثقافته، ويفقد قدرته على استقراء ثقافته، ويفقد قدرته على فهم القصد من التثقيف والقصد من تقديم الثقافة.

وفي الخاتمة أسأل الله لي ولكم أيها الإخوة أن يتقبلنا في الذين ذكرهم النبي عليه الصلاة والسلام إذ قال:«إنّ لله عباداً ليسوا بأنبياء و لا شهداء، يغبطهم النبيون و الشهداء بقربهم ومقعدهم من الله يوم القيامة»، قال (أي المحدث): و في ناحية القوم أعرابي فجثا على ركبتيه و رمى بيديه، ثم قال : حدثنا يا رسول الله عنهم، من هم ؟قال (أي الراوي): فرأيت في وجه النبي صلى الله عليه و سلم البِشر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «هم عباد من عباد الله من بلدان شتى، و قبائل شتى من شعوب القبائل، لم تكن بينهم أرحام يتواصلون بها، ولا دنيا يتباذلون بها، يتحابون بروح الله، يجعل الله وجوههم نوراً، و يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس، و لا يفزعون، و يخاف الناس و لا يخافون» (رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي)

المصدر

Senin, 20 Februari 2017

Agar Doa Terkabul Jauhi Barang Haram

Agar Doa Terkabul Jauhi Barang Haram
Agar Doa Terkabul Jauhi Barang Haram

Dalam hadits sahih riwayat Muslim dari Abu Hurairah Nabi bersabda:

أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ اللهَ طَيِّبٌ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا، وَإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ، فَقَالَ: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا، إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} وَقَالَ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ، يَا رَبِّ، يَا رَبِّ، وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَغُذِيَ بِالْحَرَامِ، فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ؟

Artinya: Wahai manusia, sesungguhnya Allah itu baik dan tidak menerima kecuali yang baik. Sesungguhnya apa yang Allah perintahkan kepada orang mukmin itu sama sebagaimana yang diperintahkan kepada para Rasul. Allah Ta’ala berfirman, ‘Wahai para Rasul, makanlah makanan yang baik dan kerjakanlah amalan shalih’ (QS. Al Mu’min: 51). Alla Ta’ala berfirman, ‘Wahai orang-orang yang beriman, makanlah makanan yang baik yang telah Kami berikan kepadamu’ (QS. Al Baqarah: 172). Lalu Nabi menyebutkan cerita seorang lelaki yang telah menempuh perjalanan panjang, hingga sehingga rambutnya kusut dan berdebu. Ia menengadahkan tangannya ke langit dan berkata: ‘Wahai Rabb-ku.. Wahai Rabb-ku..’ padahal makanannya haram, minumannya haram, pakaiannya haram, dan ia diberi makan dari yang haram. Bagaimana mungkin doanya dikabulkan?

SYARAH (PENJELASAN) DARI IMAM NAWAWI

شرح النووي على مسلم
يحيي بن شرف أبو زكريا النووي

وله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ) قال القاضي : الطيب في صفة الله تعالى بمعنى المنزه عن النقائص ، وهو بمعنى القدوس ، وأصل الطيب الزكاة والطهارة والسلامة من الخبث . وهذا الحديث أحد الأحاديث التي هي قواعد الإسلام ومباني الأحكام ، وقد جمعت منها أربعين حديثا في جزء ، وفيه : الحث على الإنفاق من الحلال ، والنهي عن الإنفاق من غيره . وفيه : أن المشروب والمأكول والملبوس ونحو ذلك ينبغي أن يكون حلالا خالصا لا شبهة فيه ، وأن من أراد الدعاء كان أولى بالاعتناء بذلك من غيره .

[ ص: 83 ] قوله : ( ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ) إلى آخره . معناه - والله أعلم - : أنه يطيل السفر في وجوه الطاعات كحج وزيارة مستحبة وصلة رحم وغير ذلك .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( وغذي بالحرام ) هو بضم الغين وتخفيف الذال المكسورة .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( فأنى يستجاب لذلك ) أي من أين يستجاب لمن هذه صفته ؟ وكيف يستجاب له ؟

***

شرح الأربعين النووية

الشرح

الدعاء روضة القلب ، وأنس الروح ؛ فهو صلة بين العبد وربه ، يستجلب به الرحمة ، ويستعدي به على من ظلمه ، ومن عظيم شأنه ، وعلو مكانه ، أن جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم أصل العبادة ولبها .

وإذا كان للدعاء هذه المكانة العظيمة ؛ فإنّه ينبغي على العبد أن يأتي بالأسباب التي تجعله مقبولا عند الله تعالى ، ومن جملة تلك الأسباب : الحرص على الحلال في الغذاء واللباس ، وهذا ما أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث .

ولقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث إلى حقيقة مهمة وهي : ( إن الله طيب ، لا يقبل إلا طيبا ) ، فبيّن أنه سبحانه وتعالى منزه عن كل نقص وعيب ، فهو الطيب الطاهر المقدس ، المتصف بصفات الكمال ، ونعوت الجمال ، ومادام كذلك ، فإنه : ( لا يقبل إلا طيبا )، فهو سبحانه إنما يقبل من الأعمال ما كان طيبا ، خالصا من شوائب الشرك والرياء ، كما قال سبحانه في محكم كتابه : { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا } ( الكهف : 110 ) ، كما أنّه تعالى لا يقبل من الأموال إلا ما كان طيبا ، من كسب حلال ، لذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في معرض ذكر الصدقة : ( من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ، ولا يقبل الله إلا الطيب ، فإن الله يقبلها بيمينه...) الحديث ، وهو سبحانه أيضا لا يقبل من الأقوال إلا الطيب ، كما قال تعالى : { إليه يصعد الكلم الطيب } ( فاطر : 10 ) .

وحتى يتحقق للمؤمن هذه الطيبة التي ينشدها ، فإنّه ينبغي عليه أن يحرص على تناول الطيب من الرزق ، كما قال تعالى : { كلوا من الطيبات واعملوا صالحا } ( المؤمنون : 51 ) ، فإذا امتثل المسلم ما أُمر به ، حصل له من الصفاء النفسي والسمو الروحي ما يقرّبه من ربّه، فيكون ذلك أدعى لإجابة دعائه .

ومن ناحية أخرى يجب على العبد أن ينأى بنفسه عن كل ما حرّمه الله تعالى عليه من مطعوم أو مشروب أو ملبوس ، لأن الحرام سيورده موارد الهلاك ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك : ( لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به ) .

وقد ورد عن سلفنا الصالح رحمهم الله ، ما يدل على حرصهم على تلك المعاني السامية ، فعن ميمون بن مهران رحمه الله أنه قال : " لا يكون الرجل تقيا حتى يعلم من أين ملبسه، ومطعمه، ومشربه " ، ويقول وهيب بن الورد : " لو قمت مقام هذه السارية لم ينفعك شيء حتى تنظر ما يدخل بطنك حلال أم حرام " ، ويقول يحيى بن معاذ : " الطاعة خزانة من خزائن الله ، إلا أن مفتاحها الدعاء، وأسنانه لقم الحلال " .

ثم ضرب لنا النبي صلى الله عليه وسلم مثلا عظيما ، لرجل قد أتى بأسباب إجابة الدعاء ، غير أنه لم يكن يتحرّى الحلال الطيب فيما يتناوله ، فهذا الرجل :

أولا : ( يطيل السفر ) ، والسفر بمجرّده يقتضي إجابة الدعاء ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة المسافر ) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة ، والمسافر يحصل له في الغالب انكسار نفس نتيجة المشاق التي تعتريه في سفره ، وهذا يجعله أقرب لإجابة دعائه .

ثانيا : ( أشعث أغبر ) ، وهذا يدل على تذلّله وافتقاره ، بحصول التبذّل في هيئته وملابسه ، ومن كانت هذه حاله كان أدعى للإجابة ؛ إذ إن فيه معنى الخضوع لله تعالى ، والحاجة إليه .

ثالثا : ( يمد يديه إلى السماء ) ، والله سبحانه وتعالى كريم لا يرد من سأله ، روى الإمام أحمد وغيره ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله حيي كريم ، يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرا خائبتين ) .

رابعا : ما ورد من إلحاحه في الدعاء : ( يا رب ، يا رب ) ، وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء ؛ ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يكرر ما يدعوا به ثلاثا .

فهذه أربعة أسباب لإجابة الدعاء ، قد أتى بها كلها ؛ ولكنه أتى بمانع واحد فهدم هذه الأسباب الأربعة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فأنّى يُستجاب له ؟ ) ، وهذا الاستفهام واقع على وجه التعجب والاستبعاد ، لمن كانت هذه حاله .

وأخيراً : فما أحوجنا إلى أن نقف مع أنفسنا وقفةً حازمة ، نتحرّى فيها ما نأكله من طعام ، أونلبسه من لباس ، حتى يكون الدعاء مقبولا عند الله ، نسأل الله تعالى أن يغنينا بحلاله عن حرامه ، وبطاعته عن معصيته ، وبه عمّن سواه .

Cara Membuat Referensi Bibliografi

Cara Membuat Referensi Bibliografi
Bibliografi

Bibliografi atau referensi adalah kumpulan rujukan yang berasal dari buku, majalah, website (situs) yang sudah dibaca untuk bahan tulisan makalah atau esai. Daftar sumber rujukan ini kemudian disebut bibliografi.

Umumnya guru mensyaratkan mahasiswa atau muridnya memiliki sedikitnya tiga sumber rujukan.

Berikut cara penyusunan referensi:

RUJUKAN DARI SUMBER CETAK

Referensi dari sumber buku atau media cetak harus mengandung data informasi berikut:

Nama penulis
judul publikasi (dan judul artikel majalah atau ensiklopedia)
tanggal publikasi
tempat publikasi buku
perusahaan penerbitan buku
nomor volume majalah atau ensiklopedia versi cetak
nomor halaman.

RUJUKAN DARI WEBSITE / SITUS

Nama Penulis dan editor (apabila ada)
judul halaman (apabila ada)
perusahaan atau organisasi yang membuat website
link halaman web untuk artikel yang dikutip (disebut URL)
tanggal terakhir anda melihat halaman tersebut.

Contoh daftar format Referensi Bibliografi versi APA

References

Booth, S.A. (January 1999). High-Drain Alkaline AA-Batteries. Popular Electronics, 62, 58.

Dell, R. M., and Rand, D.A.J. (2001). Understanding batteries. Cambridge, UK: The Royal Society of Chemistry.

Devitt, T. (2001, August 2). Lightning injures four at music festival. The Why? Files. Retrieved from http://whyfiles.org/137lightning/index.html

Dove, R. (1998). Lady freedom among us. The University of Virginia Alderman Library Electronic Text Center. Retrieved from http://etext.lib.virginia.edu/subjects/afam.html

Fredrickson, B. L. (2000, March 7). Cultivating positive emotions to optimize health and well-being. Prevention & Treatment, 3, Article 0001a. Retrieved from http://journals.apa.org/prevention/volume3/pre0030001a.html

Health Canada. (2002, February). The Safety of Genetically Modified Food Crops. Retrieved from
http://www.hc-sc.gc.ca/english/protection/biologics_genetics/gen_mod_foods/genmodebk.html

Hilts, P. J. (1999, February 16). In Forecasting Their Emotions, Most People Flunk Out. New York Times. Retrieved from http://www.nytimes.com

VERSI MLA


"Battery." Encyclopedia Britannica. 1990.

"Best Batteries." Consumer Reports Magazine 32 Dec. 1994: 71-72.

Booth, Steven A. "High-Drain Alkaline AA-Batteries." Popular Electronics 62 Jan. 1999: 58.

Brain, Marshall. "How Batteries Work." howstuffworks. 1 Aug. 2006
.

"Cells and Batteries." The DK Science Encyclopedia. 1993.

Dell, R. M., and D. A. J. Rand. Understanding Batteries. Cambridge, UK: The Royal Society
of Chemistry, 2001.

"Learning Center." Energizer. Eveready Battery Company, Inc. 1 Aug. 2006
.

"Learning Centre." Duracell. The Gillette Company. 31 July 2006
.