Rabu, 13 Mei 2015

Makna Hikmah

Tags

Apa pengertian dan Makna Hikmah dalam Islam? Kata 'hikmah' dalam Quran terdapat pada beberapa ayat yaitu Al-Baqarah 2:129 QS Al-Baqarah 2:151 QS Al-Baqarah 2:231 QS Al-Baqarah 2:151 QS Al-Baqarah 2:269

HIKMAH DALAM AL-QURAN

Al-Baqarah 2:129


ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم , إنك أنت العزيز الحكيم
Artinya: Ya Tuhan kami, utuslah untuk mereka sesorang Rasul dari kalangan mereka, yang akan membacakan kepada mereka ayat-ayat Engkau, dan mengajarkan kepada mereka Al Kitab (Al Quran) dan Al-Hikmah (As-Sunnah) serta mensucikan mereka. Sesungguhnya Engkaulah yang Maha Kuasa lagi Maha Bijaksana.

Dalam Tafsir Al-Qurtubi 2/125 makna hikmah adalah pengetahuan agama


قوله تعالى : ويعلمهم الكتاب والحكمة الكتاب القرآن والحكمة المعرفة بالدين ، والفقه في التأويل ، والفهم الذي هو سجية ونور من الله تعالى ، قاله مالك ، ورواه عنه ابن وهب ، وقاله ابن زيد . وقال قتادة : الحكمة السنة وبيان الشرائع . وقيل : الحكم والقضاء خاصة ، والمعنى متقارب . ونسب التعليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم من حيث هو يعطي الأمور التي ينظر فيها ، ويعلم طريق النظر بما يلقيه الله إليه من وحيه . ويزكيهم أي يطهرهم من وضر الشرك ، عن ابن جريج وغيره . والزكاة : التطهير ، وقد تقدم . وقيل : إن الآيات تلاوة ظاهر الألفاظ . والكتاب معاني الألفاظ . والحكمة الحكم ، وهو مراد الله بالخطاب من مطلق ومقيد ، ومفسر ومجمل ، وعموم وخصوص ، وهو معنى ما تقدم ، والله تعالى أعلم .

QS Al-Baqarah 2:151

كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون

Artinya: Sebagaimana (Kami telah menyempurnakan nikmat Kami kepadamu) Kami telah mengutus kepadamu Rasul diantara kamu yang membacakan ayat-ayat Kami kepada kamu dan mensucikan kamu dan mengajarkan kepadamu Al Kitab dan Al-Hikmah, serta mengajarkan kepada kamu apa yang belum kamu ketahui.

QS Al-Baqarah 2:231

واذكروا نعمت الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به , واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم

Artinya: dan ingatlah nikmat Allah padamu, dan apa yang telah diturunkan Allah kepadamu yaitu Al Kitab dan Al Hikmah (As Sunnah). Allah memberi pengajaran kepadamu dengan apa yang diturunkan-Nya itu. Dan bertakwalah kepada Allah serta ketahuilah bahwasanya Allah Maha Mengetahui segala sesuatu.

QS Al-Baqarah 2:151

فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء , ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين

Artinya: Mereka (tentara Thalut) mengalahkan tentara Jalut dengan izin Allah dan (dalam peperangan itu) Daud membunuh Jalut, kemudian Allah memberikan kepadanya (Daud) pemerintahan dan hikmah (sesudah meninggalnya Thalut) dan mengajarkan kepadanya apa yang dikehendaki-Nya. Seandainya Allah tidak menolak (keganasan) sebahagian umat manusia dengan sebagian yang lain, pasti rusaklah bumi ini. Tetapi Allah mempunyai karunia (yang dicurahkan) atas semesta alam.

QS Al-Baqarah 2:269

يؤتي الحكمة من يشاء , ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا , وما يذكر إلا أولو الألباب

Artinya: Allah menganugerahkan al hikmah (kefahaman yang dalam tentang Al Quran dan As Sunnah) kepada siapa yang dikehendaki-Nya. Dan barangsiapa yang dianugerahi hikmah, ia benar-benar telah dianugerahi karunia yang banyak. Dan hanya orang-orang yang berakallah yang dapat mengambil pelajaran (dari firman Allah).

Dalam menafsiri kata hikmah dalam Al-Baqarah 2:269 Al-Qurtubi dalam tafsir Al-Qurtubi 3/300 menyatakan:

قوله تعالى : يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولو الألباب

[ ص: 300 ] قوله تعالى : يؤتي الحكمة من يشاء أي يعطيها لمن يشاء من عباده . واختلف العلماء في الحكمة هنا ، فقال السدي : هي النبوة . ابن عباس : هي المعرفة بالقرآن فقهه ونسخه ومحكمه ومتشابهه وغريبه ومقدمه ومؤخره . وقال قتادة ومجاهد : الحكمة هي الفقه في القرآن . وقال مجاهد : الإصابة في القول والفعل . وقال ابن زيد : الحكمة العقل في الدين . وقال مالك بن أنس : الحكمة المعرفة بدين الله والفقه فيه والاتباع له . وروى عنه ابن القاسم أنه قال : الحكمة التفكر في أمر الله والاتباع له . وقال أيضا : الحكمة طاعة الله والفقه في الدين والعمل به . وقال الربيع بن أنس : الحكمة الخشية . وقال إبراهيم النخعي : الحكمة الفهم في القرآن ، وقاله زيد بن أسلم . وقال الحسن : الحكمة الورع .

قلت : وهذه الأقوال كلها ما عدا قول السدي والربيع والحسن قريب بعضها من بعض ؛ لأن الحكمة مصدر من الإحكام وهو الإتقان في قول أو فعل ، فكل ما ذكر فهو نوع من الحكمة التي هي الجنس ، فكتاب الله حكمة ، وسنة نبيه حكمة ، وكل ما ذكر من التفضيل فهو حكمة . وأصل الحكمة ما يمتنع به من السفه ، فقيل للعلم حكمة ؛ لأنه يمتنع به ، وبه يعلم الامتناع من السفه وهو كل فعل قبيح ، وكذا القرآن والعقل والفهم . وفي البخاري : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وقال هنا : ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وكرر ذكر الحكمة ولم يضمرها اعتناء بها ، وتنبيها على شرفها وفضلها حسب ما تقدم بيانه عند قوله تعالى : فبدل الذين ظلموا قولا . وذكر الدارمي أبو محمد في مسنده : حدثنا مروان بن محمد حدثنا رفدة الغساني قال : أخبرنا ثابت بن عجلان الأنصاري قال : كان يقال : إن الله ليريد العذاب بأهل الأرض فإذا سمع تعليم المعلم الصبيان الحكمة صرف ذلك عنهم . قال مروان : يعني بالحكمة القرآن .

قوله تعالى : ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولو الألباب يقال : إن من أعطي الحكمة والقرآن فقد أعطي أفضل ما أعطي من جمع علم كتب الأولين من [ ص: 301 ] الصحف وغيرها ؛ لأنه قال لأولئك : وما أوتيتم من العلم إلا قليلا . وسمى هذا خيرا كثيرا ؛ لأن هذا هو جوامع الكلم . وقال بعض الحكماء : من أعطي العلم والقرآن ينبغي أن يعرف نفسه ، ولا يتواضع لأهل الدنيا لأجل دنياهم ، فإنما أعطي أفضل ما أعطي أصحاب الدنيا ؛ لأن الله تعالى سمى الدنيا متاعا قليلا فقال : قل متاع الدنيا قليل وسمى العلم والقرآن خيرا كثيرا . وقرأ الجمهور ( ومن يؤت ) على بناء الفعل للمفعول . وقرأ الزهري ويعقوب " ومن يؤت " بكسر التاء على معنى ومن يؤت الله الحكمة ، فالفاعل اسم الله عز وجل . ومن مفعول أول مقدم ، والحكمة مفعول ثان . والألباب : العقول ، واحدها لب وقد تقدم .

HIKMAH ADALAH ILMU DAN AMAL


هناك دلالات ومعاني مختلفة لكل لفظة أو كلمة، تختلف باختلاف معرفة وتوجّه النّاطق بها وأصله ومذهبه؛ فمعنى لفظة معيّنة أو كلمة معيّنة عند اللّغويين والمهتمين بعلم الكلام، يختلف عن معنى نفس اللّفظة عند الفلاسفة، أو عند رجال الدّين، أو عند المتصوّفة أو غيرهم. لذلك ترى أن لفظ "حكمة" وسع الكثير من المعاني والدلالات، ولكل قومٍ مَقصِدٌ مختلفٌ من هذا اللفظ، وقد تتشابه تلك المقاصد جزئياً أو تختلف بالكلية عن بعضها البعض.

الحكمة في اللّغة تعني العلم والعمل، حيث تنقسم إلى شقّين: شق علمي أو معرفي وشق عملي أو تطبيقي، فلا يكفي أن تعلم لتكون حكيماً، بل يجب أن تعمل بما عرفت من علم، لذلك قيل عن الحكمة أنها: العلم بحقائق الأمور أو الأشياء، على ما هي عليه، والعمل بمُقتضا هذا العلم، فالحكمة ليست مجرد معرفة الحق أو الحقيقة، بل تشمل كلاً من العلم والعمل بهذا العلم. فيكون بذلك لفظ "حكيم" دالاً على من يكون قوله وعمله حقاً. والحكيم لا يخرج عن كونه إنساناً، والإنسان ناقص بطبيعته، لذلك قيل أيضاً عن الحكمة أنها يستفاد منها ما هو حق في نفس الشيء وذلك بحسب طاقة الإنسان.

أمّا الحكمة الإلهية فهي علم يبحث في أحوال ما هو خارج عن قدرتنا واختيارنا، وهي تنقسم إلى حكمة منطوقة وأخرى غير منطوقة، فالمنطوقة تدل على علوم وأحكام الشريعة، وأما غير المنطوقة تسمى أيضاً ب"الحكمة المسكوت عنها"، والحكمة المسكوت عنها هي أسرار الحقيقة التي لا يطلع عليها علماء الرّسوم أي علماء ما هو ظاهر من الشريعة، ولا يطلع عليها العوام من النّاس، فهو علم قد يهلكهم أو يضرّهم وهو فوق طاقتهم، لذلك اختصّت تلك الحكمة بالله وحده فهي حكمة إلهيّة، وهي بيد الله، يؤتي منها مَن يشاء مِن عباده الصالحين. وأذكر هنا ما رُوي عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يسير في المدينة، حيث استوقفتهم امرأة وأقسمت عليهم أن يدخلوا بيتها، فلمّا دخلوا وجدوا أولاد المرأة يلعبون حول نارٍ مضرمةٍ، فقالت المرأة: يا نبي الله.. الله أرحم بعباده.. أم أنا بأولادي؟، فقال عليه الصلاة والسلام: بل الله أرحم.. فإنه أرحم الراحمين.. ، فقالت المرأة: يا رسول الله أتراني أحب أن ألقي ولدي في النار؟ ، قال: لا، فقالت: فكيف يلقي الله عباده فيها وهو أرحم بهم؟، فبكى النبي عليه الصلاة والسلام وقال: هكذا أوحي إليّ.

وهناك أيضاً "الحكمة" كما جاءت عند الفلاسفة اليونانيين؛ فكلمة فيلسوف المتعارف عليها عربياً مشتقة من لفظة إغريقية تعني "حب الحكمة"، وأُطلق على الفلاسفة لفظة "حكماء" لأنّه يطلبون الحكمة ويشتغلون بها. وقال البعض بإرجاع الصوفيّة إلى لفظة "سوفيا" واشتقاقها منها، وهي أيضاً إغريقية وتعني الحكمة، وقالوا أن المتصوّفة يطلبون الحكمة؛ ولكن لهم طريقة لإدراك الحقائق المستترة وراء المحسوسات غير التي يتبعها العلماء أو الفلاسفة، فيعتمد المتصوفة بطلبهم للحكمة على العلم اللدني، وهو نور قلبي من الله تعالى، يأتي بعد تزكية النفس وتطهيرها باجتناب المعاصي والشهوات.

يكثر الكلام عن الحكمة وعن معناها، فعلى سبيل المثال لا الحصر، جاء وعرفّها الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط أنّها إدراك الطريق الذي يوصل إلى السعادة واختياره، كما قسّمها ابن سينا إلى حكمة نظرية وحكمة عملية، وشمل العلم الطبيعي والعلم الرياضي والعلم الإلهي بالحكمة النظرية، وقام الغزالي بتقسيم مشابه عندما تحدث عن أصناف وأقسام المعرفة والعلوم، ووردت أيضاً عن آخرين أنّ الحكمة تأتي على ثلاثة معاني؛ تبدأ "بالإيجاد" ثم "بالعلم" وتنتهي "بالأفعال المثلثة"، وقيل غيرها الكثير.

إذا أردت الوصول لأشمل معنى ممكن للفظة أو كلمة حكمة أو حكيم، فيجب النظر للمعنى من عدّة وجوه؛ من وجه اللّغة والاشتقاق – على اختلاف اللغات - ، ومن وجه الدين – على اختلاف الأديان والمذاهب والطوائف - ، ومن وجه العلماء والفلاسفة، والمتصوفة، حتى تقترب من تحقيق المعنى من لفظة "حكمة"

Courtesy: http://goo.gl/HCDFr0

Dapatkan buku-buku Islam karya A. Fatih Syuhud di sini. Konsultasi agama kirim via email: alkhoirot@gmail.com

Kirim pertanyaan ke: alkhoirot@gmail.com
Dapatkan buku-buku Islam di sini!
EmoticonEmoticon