Senin, 06 Juni 2016

Daftar Kitab Fiqih Berpengaruh Madzhab Syafi'i

Tags

Daftar Kitab Fiqih paling Berpengaruh dalam Madzhab Syafi'i


أولا : مصنفات الامام الشافعي
قال الشيخ علوي السقاف في " الفوائد المكية " ص 35-36 : " اعلم أن كتب الامام الشافعي – رحمه الله تعالى – التي صنفها أربعة : الأم ، والاملاء ، ومختصر البويطي ، ومختصر المزني ، فاختصر الأربعة إمام الحرمين في كتاب " النهاية " ...


- كتاب الأم :
- صنف الشافعي مجموعة كبيرة من الكتب رَبَت على المائة وأربعين ، وقد سردها ياقوت الحموي في "معجم الأدباء

كتاب المختصر للمزني :

اما المزني فهو: أبو إبراهيم إسماعيل بن يحيى بن إسماعيل بن عمرو بن إسحاق المزني: مات بمصر سنة أربع وستين ومائتين، وكان زاهداً ، عالماً ، مجتهداً ، مناظراً ، محجاجاً ، غواصاً على المعاني الدقيقة. صنف كتباً كثيرة: "الجامع الكبير" و"الجامع الصغير" و"مختصر المختصر" و"المنثور" و"المسائل المعتبرة" و" الترغيب في العلم" و" كتاب الوثائق"

ومن شروحه :
شرح أحمد بن محمد بن سهل أبو الحسين الطَبَسِيّ، نسبة الى طَبَس، مدينة بين نيسابور وأصفهان وكرمان، من أصحاب أبي إسحاق المروزي، ووقع شرحه في ألف جزء.
قال الحاكم كنت أقدر أنها أجزاء خِفاف، حتى قصدته وسألته أن يخرج لي منها شيئا فأخرج، فإذا هي بخط أدق ما يكون، وفي كل جزء دستجة، أو قريب منها. مات سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة .
طبقات ابن قاضي شهبة 1/125 .

تعليقة الحسن بن الحسين القاضي أبو علي بن أبي هريرة البغدادي أحد أئمة الشافعية من أصحاب الوجوه، توفي سنة خمس وأربعين وثلاثمائة.
قال ابن قاضي شهبة في " الطبقات" 1/127: "وصنف التعليق الكبير على مختصر المزني نقله عنه أبو علي الطبري" .
قال الإسنوي :"وله تعليق آخر في مجلد ضخم وهما قليلا الوجود" .

وشرح : لأبي إسحاق : إبراهيم بن أحمد المروزي ، في نحو : ثمانية أجزاء ، وتوفي : سنة 340 كشف الظنون

وشرح أحمد بن بشر بن عامر -وقال الشيخ أبو إسحاق عامر بن بشر- القاضي، أبو حامد المروروذي، ويخفف فيقال المروذي، نزيل البصرة، أحد أئمة الشافعية، توفي سنة اثنتين وستين وثلاثمائة. الطبقات لابن السبكي 3/13 ، الطبقات لابن قاضي شهبة 1/138

الانتصار على مختصر المزني : لعبد الله بن عدي بن محمد بن مبارك أبو أحمد الجرجاني الحافظ الكبير ويعرف بابن القطان أحد الأئمة الأعلام وأركان الإسلام، صاحب "الكامل في الضعفاء"، توفي سنة خمس وستين وثلاثمائة . طبقات ابن السبكي 3/316 ، طبقات ابن قاضي شهبة 1/140

المرشد في شرح مختصر المزني لـعلى بن الحسن القاضى أبو الحسن الجُوْري ، أحد أئمة المذهب ، طبقات ابن السبكي 3/457

وشرح لمحمد بن داود بن محمد الداودي ، أبو بكر الصيدلاني .
قال ابن السبكي في "الطبقات" 4/148 :" ثم وقفت على مجلدين من شرحه للمزني وفي أوله اسمه أبو بكر محمد بن داود المروزي المعروف بالصيدلاني ، ثم وقع لي في شعبان سنة إحدى وسبعين وسبعمائة ربع الجنايات من شرحه وقد كتبه كاتبه في سنة إحدى وسبعين وأربعمائة وقال: إنه طريقة الشيخ أبي بكر القفال المروزي، التي حررها الشيخ أبو بكر بن داود الداودي الصيدلاني
فتحققت بهذا أن الداودي هو الصيدلاني وهو الذي علق على المزني شرحا مسمى عند الخراسانيين بطريقة الصيدلاني لأنه علقه على طريقة القفال التي كان يسمعها عنه مع زيادات يذكرها من قبله وصرت على قطع من ذلك ولله الحمد ".

وشرح ألفاظه : محمد بن أحمد بن الأزهر بن طلحة بن نوح بن الأزهر أبو منصور الأزهري الإمام في اللغة ، توفي سنة370 . تهذيب الأسماء واللغات 1/17 ، طبقات ابن قاضي شهبة 1/144

وشرح لأحمد بن محمد بن أحمد الشيخ الإمام أبو حامد بن أبي طاهر الإسفراييني شيخ الشافعية بالعراق ، توفي 406 .
قال ابن قاضي شهبة : "وشرح المختصر في تعليقه التي هي في خمسين مجلدا ذكر فيها خلاف العلماء وأقوالهم ومآخذهم ومناظراتهم حتى كان يقال له الشافعي الثاني" .
وله عليه عدة تعاليق أخر. طبقات ابن قاضي شهبة 1/173

وشرح لعبد الله بن يوسف بن عبد الله بن يوسف بن محمد بن حَيّوَيه ،الشيخ أبو محمد الجويني وكان يلقب بركن الإسلام ، توفي سنة 438. طبقات ابن قاضي شهبة 1/211
التقريب شرح مختصر المزني للامام ابي الحسن القاسم بن أبي بكر محمد بن علي القفال الشاشي ، وهو القفال الكبير

وشرح لمحمد بن عبد الملك بن مسعود بن أحمد الإمام أبو عبد الله المسعودي المروزي صاحب أبي بكر القفال المروزي أحد أصحاب الوجوه توفي سنة نيف وعشرين وأربعمائة .
قال ابن السمعاني :"كان إماما مبرزا عالما زاهدا ورعا حسن السيرة شرح مختصر المزني فأحسن فيه" . طبقات الشافعية الكبرى 4/171 ، الطبقات لابن قاضي شهبة 1/218

الحاوي والكافي كلاهما في شرح مختصر المزني لأبي الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي وسأفرد الحاوي على حدة لأهميته وشهرته


وشرح لأبي الطيب طاهر بن عبد الله بن طاهر بن عمر القاضي العلامة، الطبري من آمل طبرستان أحد أئمة المذهب وشيوخه والمشاهير الكبار ، توفي سنة 450 .

الشافي في شرح مختصر المزني لمحمد بن أحمد بن الحسين بن عمر الإمام الكبير فخر الإسلام أبو بكر الشاشي توفي سنة 507 . طبقات الشافعية الكبرى 6/72

وشرح لعبد العزيز بن عبد الكريم بن عبد الكافي الشيخ صائن الدين الهمامي الجيلي . طبقات الشافعية الكبرى 8/257قال النووي في " تهذيب الأسماء واللغات" 1/669 :
"وكان أبو الحسن هذا عظيم الشأن، جليل القدر، صاحب إتقان، وتحقيق، وضبط، وتدقيق، وكتابه التقريب كتاب عزيز، عظيم الفوائد من شروح مختصر المزنى...".


واختصره أبو محمد الجويني وسماه " المعتبر في تعليل مسائل المختصر" وشرح هذا المختصر عوض بن أحمد الشرواني –وقيل الشيرازي- في جزء ضخم . طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة 1/321 .

وكذا شرحه الامام يحيى بن شرف النووي .

وشرح لمحمد بن أحمد بن عثمان بن إبراهيم بن عدلان بن محمود بن لاحق بن داود الإمام العلامة شيخ الشافعية شمس الدين الكناني المصري المعروف بابن عدلان المتوفى سنة 748 وهو شرح كبير ولكنه لم يتمه . طبقات الشافعية الكبرى 9/97 ، طبقات ابن قاضي شهبة 3/54

ونظمه محمد بن أحمد بن الربيع بن سليمان بن أبى مريم أبو رجاء الأسواني المتوفى سنة 335 . طبقات الشافعية لابن السبكي 3/70

وشرح : لأبي الفتوح : علي بن عيسى الشافعي، المتوفى : سنة 710 ، عشر وسبعمائة. كشف الظنون


واختصره :
الشيخ : أبو محمد وهو : الذي يعبر عنه : ( بالمعتصر )

ولخص هذا المختصر : الإمام أبو حامد : محمد ابن محمد الغزالي، وسماه : ( عنقود المختصر ونقاوة المعتصر )
و ( المعتصر والمقتصر من المختصر ) : كتاب آخر أيضا لأبي الحسن : شيث
وقيل : شبيب بن إبراهيم العبادي هو مالكي المذهب
له : ( المقتصر من المختصر )
أعني : ( مختصر الروضة ) فليراجع
المتوفى : سنة 599 ، تسع وتسعين وخمسمائة
ونظمه :
أبو الرجاء : محمد بن أحمد الأسواني
المتوفى : سنة 335 ، خمس وثلاثين وثلاثمائة
ومن شروحه :
شرح :
الشيخ القاضي : زكريا ابن محمد الأنصاري
المتوفى : سنة 926 ، ست وعشرين وتسعمائة

وصنف :
ابن القاص أحمد بن أبي أحمد الطبري
المتوفى : سنة 335 ، خمس وثلاثين وثلاثمائة
كتابا في التوسط
بينه وبين فيه ما اعترض به على الشافعي
في مجلد
يرجح الاعتراض تارة ويدفعه أخرى
ومن شروحه :
شرح أبي الحسن : علي بن حسين الحوري
وسماه : ( المرشد )
ذكره السبكي
في ترجمة : أحمد بن يحيى
وشرح :
عبد الجبار بن عبد الغني بن علي بن أبي الفضل الأنصاري البصري
المتوفى : سنة 624

كتاب الحاوي الكبير

الحَاوِيْ الكَبِيْرُ شَرْحُ مُخْتَصَرِ المُزَنِيِّ
للامام العلامة أبي الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي المتوفى سنة 450 هـ .

يعتبر كتاب "الحاوي الكبير " للماوردي من كتب الشافعية المشهورة ، وهو بحق موسوعة فقهية كبيرة لا يستغني عنها مشتغل في الفقه والفتوى ، وهذا الكتاب من شروح كتاب مختصر المزني الحافلة ، ولأبي الحسن الماوردي في شرح مختصر المزني كتابان هذا أحدهما والآخر اسمه "الكافي" .

المهذب لأبي اسحق الشيرازي

المهذب للامام أبي اسحق ابراهيم بن محمد الشيرازي المتوفى سنة 476 .

كتاب المهذب من أعظم كتب متقدمي الشافعية ، وهو من الكتب التي كان عليها مدار المذهب الشافعي، لذلك فقد حفظه جماعة من العلماء ، واعتنى به أئمة المذهب فمن شارح له ومنكت عليه ، ومبين لغريب لفظه وغامض فهمه ، ومن مختصر له وناظم ، ومن مُسند لأحاديثه ومخرج لها .

شروحه :
كثرت شروح "المهذب " وقد وقفت على اسم نحو من ستين شرحا ، ولم يصلنا منها الا القليل ، فمن شروحه :
1- الفوائد على المهذب للحسن بن ابراهيم بن علي بن برهون الفارقي المتوفى سنة 528 . الأعلام 2/178
2- البيان في مذهب الشافعي للامام يحيى بن سالم أبي الخير العمراني اليماني المتوفى سنة 558 ، وهو شرح حافل ، طبع بتحقيق قاسم محمد النوري في دار المنهاج في 14 مجلدة .
3- شرح اشكالات المهذب للامام عمر بن محمد بن احمد بن عكرمة البزري المتوفى سنة 560 ، ومنه نسخة مخطوطة في مكتبة آيا صوفيا . انظر السير 20/352 والأعلام للزركلي 5/60.
4- المذهَّب في غريب المهذب للامام أبي سعد عبدالله بن محمد بن هبة الله بن المطهر بن أبي عصرون التميمي المتوفى سنة 585 . السير 21/127 وسمى الحافظ الذهبي كتابه "فوائد المهذب" .
5- شرح أبي اسحق ابراهيم بن منصور بن المسلم العراقي الشافعي المتوفى سنة 596 ، وجاء شرحه في عشرة اجزاء متوسطة .
6- شرح أبي الفتوح أسعد بن محمود العجلي المتوفى سنة 600 .
7- الاستقصاء لمذاهب العلماء الفقهاء للامام أبي عمرو عثمان بن عيسى بن درباس الماراني الكردي المتوفى سنة 602 ، ولم يتمه كتب منه نحوا من 20 مجلدة وصل فيه الى كتاب الشهادة . السير 21/474
8- النظم المستعذب في شرح غريب المهذب لمحمد بن احمد بن بطال الركبي المتوفى سنة 630 ، وكتابه مطبوع على حاشية طبعة دار الكتب العلمية ، وطبع دار الفكر .
9- كنز الحفاظ في غرائب الألفاظ لمحمد بن علي بن الحسن القلعي المتوفي سنة 630 . انظر الأعلام 6/281
10- المغني في شرح غريب المهذب لعماد الدين اسماعيل بن هبة الله المعروف بابن باطيش المتوفى سنة 655 ، ومنه نسخة مخطوطة في معهد المخطوطات بالقاهرة كتبت في حياة المؤلف سنة 618 ، وقد تكون بخطه . انظر الأعلام للزركلي 1/328، السير للذهبي 23/319 .
11- مسائل على المهذب ليعقوب بن عبد الرحمن بن القاضي أبي أسعد التميمي ابن أبي عصرون المتوفى سنة 665 . انظر الأعلام 8/200
12- شرح المهذب لاسماعيل بن محمد بن علي الحضرمي المتوفى سنة 676 .
13- المجموع شرح المهذب للامام محيي الدين أبي زكريا يحيى بن شرف النووي ، المتوفي سنة 676 ،وصل فيه الى كتاب الربا ، وسيأتي الكلام عليه على حدة . وكتابه مطبوع .
14- شرح المهذب لاسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن على بن عبد الله الشيخ الإمام الولي العارف قطب الدين الحضرمي المتوفى سنة 677 ذكره ابن حجر في " الدرر الكامنة" 1/74 ، وابن قاضي شهبة في " طبقات الشافعية 2/131
15- زوائد البيان على المهذب لعمر بن عاصم بن عيسى اليعلي الزبيدي المتوفى سنة 683 ، ولعلها زوائد على "البيان " للعمراني الذي ذكرناه قريبا . انظر الأعلام للزركلي 5/49
16- تكملة الامام تقي الدين بن عبد الكافي السُّبكي الموتفى سنة 756، وهو مطبوع مع المجموع .
17- التوشيح المذهَّب في تصحيح المهذب للشهاب أحمد بن لؤلؤ بن النقيب المتوفى سنة 769 . انظر " الدرر الكامنة 1/79 . وانظر الأعلام للزركلي 1/200
18- تكملة شرح المهذب لاسماعيل بن خليفة بن عبد الغالب الحسباني الدمشقي المتوفى سنة 778 . انظر "الدرر الكامنة" 1/122 .
19- النبوغ في تكملة المجموع للسراج البلقيني المتوفي سنة 805

كتاب التنبيه لأبي اسحق الشيرازي

كتاب التنبيه

للإمام أبي إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي الشافعي المتوفى سنة 476هـ

كتاب "التنبيه" أحد الكتب التي كان عليها مدار المذهب الشافعي عند المتقدمين ، وهو كتاب مختصر مبارك ، مليء بالفوائد ، وهو من أجود المختصرات في المذهب ، لذلك فقد عكف عليه العلماء بالشرح والبيان، والتنكيت والتصحيح ، والنظم والاختصار ، وحفظه جماعة لا يُحصون كثرة

شروحه :
لقد اعتنى الائمة بهذا الكتاب اعتناء كبيرا كما أسلفت سابقا ، وقد أحصيت ما وقفت عليه من شروحه فزادت على الخمسين ، وسأقتصر على ذكر بعضها ، فمنها :
1- توجيه النبيه في شرح التنبيه لمحمد بن المبارك بن محمد، أبو الحسن بن أبي البقاء، ابن الخل البغدادي الشافعي المتوفى سنة 552 ، ولعله أول شرح "للتنبيه" كما ذكر ياقوت الحموي في "وفيات الأعيان" 4/227 ، قال : " وصنف كتابا سماه توجيه التنبيه على صورة الشرح لكنه مختصر، وهو أول من شرح التنبيه، لكن ليس فيه طائل " .
وقال حاجي خليفة : "وهو في مجلد ، وليس في شرحه تصوير المسألة لكنه عللها بعبارة مختصرة "
وانظر " الطبقات" 6/176 لابن السبكي ، "الطبقات" 1/324 لابن قاضي شهبة

2-الموضح في شرح التنبيه : عبد العزيز بن عبد الكريم بن عبد الكافي، صائن الدين الجبلي المتوفى سنة 629 .وقد أتم تصنيفه في السنة التي مات فيها .
وكتابه هذا ما زال مخطوطا ، ومنه نسخة مخطوطة في طوبقبو، وشستربتي، ودار الكتب، مصورا عن أحمد الثالث (الرقم 958) انظر كتاب "الأعلام" 4/21
وقد ذكره الحافظ ابن حجر في " لسان الميزان " 4/34 فقال :
" قال النووي: لا يعتمد على ما في شروحه على التنبيه من النقول كما قاله بن الصلاح، مع أنه شرح مفيد.
وقال الإسنوي في مقدمة المهمات: قيل: إن سبب ذلك أن بعض من حسده من معاصريه دس عليه فيه نقولا غير صحيحة، فافسد الكتاب، كذا قاله بعض شيوخنا، قال: وهذا هو الظاهر .
وقال السبكي في "الطبقات الصغرى" لا يعتمد على نقله.
وقال في "الوسطى": لا ينبغي الاعتماد على ما تفرد به، كما نبه عليه بن الصلاح والنووي وابن دقيق العيد، وقد أكثر بن الرفعة النقل عنه في "الكفاية" وأعرض له في "المطلب" لذلك قال: والجيلي استشعر من نفسه انه قد يُنكَرُ عليه بعض المنقول فعدّ في خطبة كتابه كتبا كثيرة للأصحاب، ثم قال: لا يتسرع أحد بالإنكار علي حتي يكشف جميع هذه الكتب، وعدّ السبكي منها في "الطبقات الكبرى" كتاب "المهذب" لأبي الفياض وهو غريب، قال: ولم أعرف مِن حاله الا أنه قال في آخر شرحه: إنه فرغ منه سنة تسع وعشرين وست مائة، قال وله شرح آخر على "الوجيز" وشرح آخر على "التنبيه" مطول ذكر انه لخص شرحه الموجود منه " .

3- شرح لمحمد بن أحمد بن محمد بن الكرخي، أبو طاهر المعروف بشرف القضاة ، المتوفى سنة 556 .
وهو كبير في أربع مجلدات انظر كشف الظنون 1/489

4-الإكمال لما وقع في التنبيه من الإشكال والإجمال لشمس الدين : محمد بن عبد الرحمن الحضرمي
المتوفى : سنة 613
ذكره : التاج السبكي . وقال : و ( الإكمال ) لا أعرفه "كشف الظنون" 1 / 490.
وانظر " الطبقات" لابن السبكي ، و" الطبقات لابن قاضي شهبة" 2/123 .

5-غنية الفقيه في شرح التنبيه : لشرف الدين أبي الفضل أحمد بن موسى بن يونس بن محمد بن منعة ابن مالك الاربلي الاصل، ثم الموصلي، الشافعي ، المتوفى : سنة 622
قال ابن خلكان في " الوفيات" 1/108: " كان إماماً كبيراً فاضلاً عاقلاً حسن السمت جميل المنظر، شرح كتاب التنبيه في الفقه وأجاد شرحه " .
وهذا الكتاب لأهميته سأورد بعض أماكن مخطوطاته ، فمنها :

أ- نسخة دار الكتب الظاهرية رقمها (2127) (200) فقه شافعي.
ب - نسخة دار الكتب المصرية برقم (182) فقه شافعي.
ج- نسخة مصورة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، وهي ناقصة.
وقد حققت بعض أجزائه كأطروحات لنيل رسائل جامعية ، منها :
أ- من اول باب الطهارة الى آخر باب الربا بتحقيق عبد العزيز عمر هارون ، حققه لنيل رسالة الماجستير من الجامعة الاسلامية في المدينة المنورة .
ب- من باب بيع الأصول والثمار من كتاب البيوع الى نهياة كتاب النكاح بتحقيق مزباني محمد ، حقق لنيل رسالة الماجستير من الجامعة الاسلامية أيضا .

6- رفع التمويه عن مشكل التنبيه : للعلامة أحمد بن كشاسب الدزماري ، المتوفى : سنة 643 ، وهو : في مجلدين ، ولم يستوعب فيه كل مسائل التنبيه . طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة 2/100

7- المغني لشرف الدين عبد الله بن محمد بن علي الفهري المعروف بابن التلمساني ، المتوفى : سنة 644 .
قال ابن قاضي شهبة في " الطبقات" 2/107 :" وصنف التصانيف المفيدة منها شرحان على المعالمين للإمام ،وشرح على التنبيه متوسط مسمى بالمغني لم يكمل نقل عنه ابن الرفعة في مواضع كثيرة قاله الإسنوي " .
قلت : وذكر أن وفاته سنة 658 .

8- شرح للحافظ زكي الدين : عبد العظيم بن عبد القوي بن عبد الله المنذري الشافعي، المتوفى سنة 656 .
انظر الأعلام للزركلي 4/30 ، معجم المؤلفين لكحالة 5/264 ، وكشف الظنون 1/489

9- تحرير ألفاظ التنبيه للإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفي سنة 676.
طبع بهامش التنبيه المطبوع في مطبعة التقدم العلمية بمصر سنة (1348هـ) باسم " تصحيح التنبيه " .
وطبع باسم " تحرير ألفاظ التنبيه " . وهما واحد .
وطبع على هامش التنبيه في مطبعة الحلبي بمصر سنة 1370
وله طبعة بتحقيق عبد الغني الدقر طبعتها دار القلم بدمشق ، طبع باسم " تحرير ألفاظ التنبيه " أو " لغة الفقه " في مجلدة .
و طبع أخرى باسم " تحرير التنبيه " بتحقيق الدكتورين فايز الداية ، ومحمد رضوان الداية ، نشر دار الفكر المعاصر في بيروت ، ودار الفكر في دمشق .

وللامام النووي كتاب آخر على التنبيه وهو :" تصحيح التنبيه أو العمدة في تصحيح التنبيه " طبع بتحقيق صديقنا الدكتور محمد عقلة ، بعناية مؤسسة الرسالة بيروت في ثلاث مجلدات .

10- المبهت أو " ازالة التمويه في مشاكل التنبيه " لموفق الدين حمزة بن يوسف الحموي الشافعي ، المتوفى سنة 670 . الأعلام للزركلي 2/281
قال ابن قاضي شهبة في " الطبقات" 2/132 : " وله مثل ذلك على التنبيه سماه المبهت ذكره البرزالي في وفياته وفي كتابه الذي على التنبيه اشياء عجيبة ساقطة" .

11- شرح التنبيه للشيخ جلال الدين أحمد بن عبد الرحمن بن محمد الكندي ، الدشناوي ، الصعيدي، رفيق الشيخ ابن دقيق العيد ، المتوفى 677 ، وكتابه هذا في مجلدتين ولم يتمه وصل فيه الى كتاب الصوم . انظر طبقات ابن قاضي شهبة 2/129 .

12 الإقليد لدّرّ التّقليد لعبد الرحمن بن إبراهيم بن ضياء بن سِباع الفزاري الشيخ تاجُ الدين المعروف بالفِرْكاح ، فقيه أهل الشام المتوفى سنة 690 توفي عنه ولم يكمله ،وقف قبل وصوله إلى كتاب ( النكاح ) . انظر "طبقات الشافعية" 8/161

وقال ابن قاضي شهبة في " الطبقات"2/167 : " ومن تصانيفه الإقليد لدرء التقليد شرحا على التنبيه لم يتمه .
قال الإسنوي: لم ينته فيه إلى كتاب النكاح .
وقال ابن كثير: وصل فيه إلى الغصب كذا قال وقد وقفت على نسخة منه إلى آخر الوقف " .

13- وشرح : لولده برهان الدين إبراهيم بن عبد الرحمن بن ابراهيم بن سباع الفزاري ، أبو اسحق ابن الفركاح
المتوفى : سنة 729 ، تسع وعشرين وسبعمائة
قال الإسنوي في " الطبقات" 2/146: وله مصنفات أشهرها : " تعليقة على التنبيه" وهس كبيرة الحجم ، كثيرة الفوائد، ، الا أن فائدتها قليلة بالنسبة الى حجمها ، كأنه حاطب ليل، وساحب ذيل ، جمع فيها بين السمين والغث ، والوقي والرث" .

14- شرح التنبيه للشيخ الطبيب علي بن أبي الحزم القَرْشي، المتطبب الشافعي المعروف بابن النفيس المتوفى، بمصر سنة 687. هدية العارفين 1/378

15-شرح : لكمال الدين : أحمد بن عيسى بن رضوان العسقلاني المعروف : بابن القليوبي
المتوفى : سنة 689 ، تسع وثمانين وستمائة

16-شرح الإمام محب الدين أحمد بن عبد الله بن محمد بن أبي بكر بن محمد بن إبراهيم، العلامة شيخ الحجاز وعالمه، أبو جعفر، وقيل أبو العباس، الطبري المكي الشافعي. المتوفى : سنة 694 ، وهو : شرح مبسوط ، في عشرة أسفار كبار ، إلا أنه ربما يختار الوجوه الضعيفة ، صرح بذلك اليافعي في " تاريخه " .
قال ابن تغري بردي في " المنهل الصافي" 1/66 : " وشرح التنبيه، عشرة أسفار كبار، ونكت كبرى عليه، أربعة أسفار لطيفة، ونكت صغرى، لم يتم منها إلا مجلد، إلى الوكالة، وكتاب مختصر النبيه الأكبر، مجلد لطيف، ومختصره الأصغر، أربع كراريس، وكتاب المسلك النبيه في تلخيص التنبيه، وكتاب تحرير التنبيه لكل طالب نبيه، ولعلهما الأولان" .
قال ابن السبكي في " الطبقات" 8/19 : " وله شرح على التنبيه مبسوط فيه علم كثير" .
وقال حاجي خليفة في " كشف الظنون" 1/489" : " وله : " نكت على التنبيه " : كبرى وصغرى ، وله : " مختصر التنبيه" ، سماه : " مسلك النبيه في تلخيص التنبيه " ، وهو كبير ، وله : ( مختصر ) آخر ، وهو صغير
سماه : "تحرير التنبيه لكل طالب نبيه" .

17- شرح للإمام علم الدين عبد الكريم بن علي العراقي الشافعي ، المتوفى سنة 704 . معجم المؤلفين 5/319

18- شرح لشمس الدين محمد بن أبي منصور المعروف : بابن الشيبي المتوفي سنة 720 .
قال الحافظ ابن حجر في " الدرر الكامنة" : " وشرح التنبيه ، وأعاد بطرابلس، وشغل الناس، ورأيت بعض الأوائل من شرح "التنبيه" بخطه، وذكر في آخره أنه فرغ منه سنة 706، وهو طويل النفس فيه جداً وكان كثير البكاء غزير الدمعة مات في صفر سنة 720".

19- كفاية النبيه في شرح التنبيه للامام نجم الدين أحمد بن محمد بن علي المعروف بابن الرفعة الشافعي ، المتوفى سنة 716 . وهو : شرح كبير في نحو : عشرين مجلدا ، لم يعلق على ( التنبيه ) مثله . كشف الظنون 1/490
قال الحافظ ابن حجر في " الدرر الكامنة 1/96 : " وعمل الكفاية في شرح التنبيه ففاق الشروح " .
قلت : ولجمال الدين الإسنوي "كتاب الهداية إلى أوهام الكفاية" لابن الرفعة، في مجلدين.
وهذا الكتاب أعني " الكفاية"منه نسخة خطية في مكتبة تشستربيتي فقه برقم 3061و3555 ، وعنها نسخة مصورة في مركز البحث العلمي في جامعة أم القرى ،ومنه نسخة غير تامة في مكتبة الشاويش ببيروت كتبت سنة 749 .
وقد تم تحقيق بعضه في رسائل جامعية لنيل درجة الماجستير ، منها :
1- حافظ الحكمي : حقق من أول الكتاب إلى أول فروض الوضوء دراسة وتحقيق .
2- حمدان العامري: من أول فروض الوضوء إلى أول سجود السهو دراسة وتحقيق>
3- مجتبى بن أحمد الكبيسي : من أول باب السجود السهو إلى آخر باب صلاة الجماعة دراسة وتحقيق .

20- شرح لشهاب الدين أحمد بن علي العامري اليمني الشافعي ، المتوفى : سنة 721 .
قال الإسنوي في " الطبقات" 2/328 : " وشرح " التنبيه" شرحا لطيفا، مشتملا على فوائد، لكنه كبير غير مستوعب لمسائل " التنبيه" . وانظر " الدرر الكامنة" 1/74 " للحافظ ابن حجر .

21- شرح لقطب الدين : محمد بن عبد الصمد بن عبد القادر السنباطي ، المتوفى : سنة 722
وله : ( شرح ) آخر، ليس بتام ، و نكت أيضا . كشف الظنون 1/490 وانظر معجم المؤلفين 10/172 ، " شذرات الذهب" لابن العماد 6/56 .وطبقات الاسنوي1/349 .

22- شرح : الشيخ نجم الدين محمد بن عقيل البالسي الشافعي ، المتوفى : سنة 729 .
قال الحافظ ابن حجر في " الدرر الكامنة" 2/32 : " وقال ابن الملقن: في شرحه فوائد جمة مع اختصاره ، ولم يجد الربع الأول منه ، يقال : لم يصنفه ويقال صنفه وعُدم" .
وقال ابن قاضي شهبة 2/289: " وله شرح على التنبيه وهو كثير الأخذ من الكفاية وفيه أبحاث كثيرة وفوائد غريبة " .


23- تحفة النبيه في شرح التنبيه للشيخ مجد الدين أبي بكر بن إسماعيل بن عبد العزيز السنكلوني الشافعي ، المتوفى سنة 740 .
وهو : شرح كبير حسن ، يقع في نحو 5 مجلدات ، لخصه من : الرافعي وابن الرفعة . كشف الظنون 1/490 و الأعلام للزركلي 2/62، ومعجم المؤلفين لكحالة 3/58

24- الواضح النبيه في شرح التنبيه لضياء الدين محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن ، السلمي، المناوي ، المتوفى سنة 746 .
ومنه نسخة مخطوطة في دار الكتب المصرية في تسعة مجلدات . الأعلام للزركلي 5/298 .

25- شرح لعلاء الدين علي بن عبد الكافي السبكي ، المتوفى : سنة 747 ، وهو شرح كبير ، في أربع مجلدات كشف الظنون 1/490 .

26- تهذيب التنبيه لشهاب الدين أبي العباس أحمد بن لؤلؤ بن النقيب الشافعي ، المتوفى : سنة 769 . كشف الظنون 1/490 ، الأعلام 2/55

27- الإشراق في شرح تنبيه أبي إسحاق لأحمد بن عيسى بن رضوان القليوبي ، ابن العسقلاني ،المتوفى بعد سنة 791
قال ابن السبكي في " الطبقات " 8/24: "ولابن القليوبي شرح على التنبيه مبسوط"
وقال ابن تغري بردي في " المستوفي " 1/91 :" وكان فقيهاً عارفاً بالمذهب، وشرح التنبيه في اثني عشر مجلداً" .

28- التصحيح والتنقيح فيما يتعلق بالتنبيه للامام جمال الدين عبد الرحيم بن الحسين الأسنوي ، المتوفى سنة 772 .وهو مطبوع في نهاية " تصحيح التنبيه" للنووي المشار اليه قريبا ، بتحقيق صديقنا الدكتور محمد عقلة طبع مؤسسة الرسالة .

29- التفقيه في شرح التنبيه للقاضي جمال الدين محمد بن عبد الله بن أبي بكر الحثيثي ، الريمي، اليمني الشافعي ، المتوفى سنة 791
قال الحافظ ابن حجر في " انباء الغمر" 1/153 : "اشتغل بالعلم وتقدم في الفقه فكانت إليه الرحلة في زمانه، وصنف التصانيف النافعة، منها شرح التنبيه في أربعة وعشرين سفراً أثابه الملك الأشرف على إهدائه إليه أربعة وعشرين ألف دينار ببلادهم يكون قدرها ببلادنا أربعة آلاف مثقال ذهباً".

30- شرح الامام الحافظ بدر الدين محمد بهادر بن عبد الله الزركشي ، المتوفى سنة 794 . كشف الظنون 1/490 ، معجم المؤلفين 9/121 ، هدية العارفين 2/39 .

31- ارشاد النبيه الى تصحيح التنبيه للإمام الحافظ أبي حفص عمر بن علي بن الملقن الشافعي ، المتوفى : سنة 804 .
وله أربعة كتب أخر على "التنبيه" ، وهي :
الكفاية ، وهو كبير
وأمنية النبيه فيما يرد على التصحيح والتنبيه .
غنية الفقيه في شرح التنبيه في أربع مجلدات
هادي النبيه هادي النبيه إلى تدريس التنبيه في مجلد
وله في أدلته "الخلاصة" مجلد
واختصره في جزء للحفظ سماه : " إرشاد النبيه إلى تصحيح التنبيه " وهو : غريب في بابه
الضوء اللامع 3/200 ، والبدر الطالع للشوكاني 1/486 ، كشف الظنون 1/489

32- شرح الشيخ جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفي سنة 911هـ ، طبع دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت في مجلدين .

وطبع كتاب إرشاد الفقيه إلى معرفة أدلة التنبيه .
للحافظ عماد الدين أبي الفدا إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي المتوفي سنة (774هـ) .
بتحقيق محمد بن إبراهيم السامرائي أطروحة لنيل درجة الماجستير من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة .وطبع بتحقيق بهجة يوسف حمد أبو الطيب أخرجته مؤسسة الرسالة في مجلدين

الابانة والتتمة في فقه الشافعي

الابانة في فقه الشافعي ، والتتمة

أما "الابانة" فهو للإمام أبي القاسم عبد الرحمن بن محمد الفُوْراني المروزي الشافعي ، مقدم الشافعية بمرو ، المتوفى سنة461 .

وهو أحد الكتب المشهورة عند علماء الشافعية .
وكتابه هذا يقع في مجلدين . انظر " السير" 19/187 ، وطبقات ابن قاضي شهبة 1/249 .


التتمة للامام أبي سعد عبدالرحمن بن مأمون المعورف بالمتولي النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 478 .

"التتمة" لـ "الابانة" كالعقد للجيد ، فقد أتم المتولي كتاب "الابانة" وشرحه ، وأكمله ، وصححه ، وجمله ، وهو في 10 مجلدات ، ولم يتمه الامام المتولي ، فقد وافته المنية ، ووصل فيه الى كتبا القضاء – الحدود

ومن التتمات :
شرح الإبانة المسمى "بالعدة" لأبي عبد الله الحسين بن علي بن الحسين الطبري الشافعي ، المتوفى سنة 498 .أشار اليه النووي في " تهذيب الأسماء" 1/876

نهاية المطلب في دراية المذهب لأبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني، ، ركن الدين، الملقب بإمام الحرمين، المتوفى سنة 478

يعتبر هذا الكتاب من أهم كتب المذهب الشافعي ، لأنه شرح فيه مختصر المزني ، وضم إليه مختصر البويطي وتممه بالكثير من النقول عن أئمة المذهب ، وأفاض عليه من علمه وقريحته ، حتى غدا كالثريا في رابعة السماء .

بحر المذهب للروياني

بحر المذهب لشافعي زمانه أبي المحاسن عبد الواحد بن إسماعيل بن أحمد بن محمد الروياني، الطبري، الشافعي ، المتوفي سنة 502قال معمر بن الفاخر: قتل بجامع آمل يوم جمعة حادي عشر المحرم، قتلته الملاحدة - يعني الاسماعيلية - .

أهمية الكتاب :
هذا الكتاب أحد شروح مختصر المزني ، وهو من الكتب المهمة ، يعتبر هذا الكتاب معلمة فقهية ، فهو غني بالنفولات ، وبأقوال أرباب المذاهب الأخرى ، وهو من الكتب المطولات في في مذهب الأمام الشافعي .

البسيط والوسيط

البسيط والوسيط والوجيز لحجة الاسلام أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي، المتوفى سنة 505 .
وهذه الكتب الثلاثة أخذ الامام الغزالي أسماءها من الواحدي المفسر ، فله ثلاثة تفاسير : "البسيط" ، و"الوسيط" ، و"الوجيز" .

ويبدو أن أبا حامد استهدف في كل واحد من هذه الكتب الثلاثة فئة من الفئات ، فـ "البسيط" استهدف به العالم المنتهي ، و"الوسيط" استهدف به طالب العالم المجد الباحث عن التخصص ، وأما "الوجيز" فهو مختصر استهدف به المبتدي ليكون عونا له ، وللمنتهي ليكون تذكرة له .

1- البسيط في المذهب :
اختصر الغزالي هذا الكتاب من كتاب "النهاية" للامام الجويني المتقدم قريبا ، لكنه زاد عليه الكثير مما سمعه من مشايخه ، وكذا بما فاضت به عقليته الفريدة، فالغزالي من أذكياء العالم وعقلائه، فجاء أوسع وأطول كتب الغزالي .

قال البابلي : " ان " النهاية" شرح لـ "مختصر المزني" ، وهو مختصر من "الأم" ، اختصر الغزالي " النهاية" الى " البسيط"

الوسيط
وأما " الوسيط" فأشهر كتب الامام الغزالي وأهمها ، وهو مختصر من " البسيط" وعليه زيادات كثيرة ، واسمه "الوسيط في المذهب" ، وهذا الكتاب يعتبر من خمسة كتب كان عليها مدار المذهب عند المتقدمين ، لذلك فقد تناوله العلماء بالشرح والتهذيب والاختصار ، وحفظه غير واحد .

شروحات الكتاب :
نظرا لأهمية الكتاب كما أسلفنا تصدى له جمع غفير بالشرح والاختصار والتخريج ، فمن هذه الكتب :
1- المحيط في شرح الوسيط لمحيي الدين : محمد بن يحيى النيسابوري الخبوشاني النيسابوري المتوفى سنة 548 في ستة عشر مجلدا .
ووقفه : بالمدرسة الصلاحية في جوار الشافعي .

2- المطلب العالي في شرح وسيط الغزالي لنجم الدين أحمد بن محمد بن علي، المعروف بابن الرفعة ، المتوفى : سنة 710 ، في ستين مجلدا ، ولم يكمله . فأتمه الحموي .
توجد منه نسخة في دار الكتب المصرية ، نسخة اخرى في معهد المخطوطات بالقاهرة مع " تتمة الطلب" للحموي .

3- البحر المحيط في شرح الوسيط لنجم الدين أبي العباس أحمد بن محمد بن أبي الحزم القمولي ، المتوفى سنة 727 ، في مجلدات
ثم اختصره بـ "جواهر البحر"
ولخص هذا المختصر سراج الدين عمر بن محمد اليمني المتوفى سنة 887 . وسماه : ( جواهر الجواهر )

شرح مشكل الوسيط لظهير الدين جعفر بن يحيى بن جعفر التزمنتي
المتوفى : سنة 682 . طبقات الشافعية الكبرى 8/137 .
شرح الوسيط لمحمد بن عبد الحاكم بن عبد الرزاق البلفيائي .
ولم يكمله . طبقات الشافعية الكبرى


شرح اشكالات الوسيط لعمر بن أحمد بن احمد المدلجي النسائي، المتوفى سنة 716 ، في مجلدين ولم يكمله . طبقات ابن قاضي شهبة 2/227.

وقال الصفدي في أعيان العصر :" وله على الوسيط إشكالات جودها، وبيض بها وجه المذهب لما سودها".

شرح مشكلات الوسيط والوجيز لأبي الفتوح أسعد بن محمود بن خلف الأصبهاني العجلي المتوفي سنة 600 . طبقات الشافعية الكبرى .
وفي دار الكتب المصرية المجلدان الأول والثاني .

مشكل الوسيط لإبراهيم بن عبد الله بن عبد المنعم بن علي بن أبي الدم الهمداني الحموي الشافعي، المتوفى سنة 643 . سير أعلام النبلاء 23/125 .
وقال ابن قاضي شهبة في " الطبقات" 2/99 : "ومن تصانيفه شرح مشكل الوسيط وهو نحو الوسيط مرتين فيه أعمال كثيرة وفوائد غريبة " .
وقد طبع جزء يسير من هذا الكتاب في حاشية كتاب " الوسيط" في الطبعة التي أشرنا اليها .


شرح مشكل الوسيط للحافظ أبي عمرو عثمان بن عبد الرحمن بن الصلاح الشهرزوري ، المتوفى : سنة 643 ، علق الربع الأول تعليقة
وقد طبعت ضمن حواشي كتاب " الوسيط"

شرح مشكلات الوسيط لموفق الدين حمزة بن يوسف الحموي ، المتوفى سنة 670، أجاب فيه : عن الإشكالات التي أوردت عليه
وسماه " منتهى الغايات" كشف الظنون 2/2009 .
والكتاب طبع في حواشي كتاب " الوسيط" .

شرح الوسيط لكمال الدين أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن القاضي الأسدي الحلبي الشافعي، المعروف بابن الاستاذ، المتوفى 662، شرحه في عشر مجلدات.
حسن المحاضرة للسيوطي 1/137 ، ديوان الاسلام لابن الغزي 1/15

كتاب الأبريز الغالي على وسيط الغزالي للفقيه العلامة تقي الدين عمر بن محمد بن معيبد الأشعري الشهير بالفتى ( من الفتوة) المتوفى سنة 887 ، تاريخ البربهي 1/314 .

" غرائب الوسيط " ليحيى بن سالم أبي الخير بن أسعد ابن يحيى، أبي الحسين العمراني صاحب "البيان" المتوفى سنة 558 .تاريخ الاسلام 38/277 والأعلام 8/146



إبراهيم بن هبة الله بن علي القاضي نور الدين الحميري الإسنائي الشافعي. واختصر الوسيط للغزالي وتوفي رحمه الله تعالى سنة 721. أعيان العصر 1/28

وخرج أحاديثه :
سراج الدين عمر بن علي الملقن الشافعي ، المتوفى : سنة 804 . وسماه "تذكرة الاحبار بما في الوسيط من الاخبار" في مجلد.
الضوء اللامع 3/200 والبدر الطالع 1/485








Dapatkan buku-buku Islam karya A. Fatih Syuhud di sini. Konsultasi agama kirim via email: alkhoirot@gmail.com